القراءة غذاء الروح ورحيق القلب ونور الروح. طرق القراءة السريعة هي موضوع اليوم للبحث عن كيفية إرضاء شغف القارئ وإعطائه الفرصة لقراءة أكبر عدد من الصفحات ذات التركيز الأكبر للحصول على أعلى نسبة من المعلومات، وبالنظر إلى ما تمثله القراءة في حياة الإنسان كوسيلة للتقدم بالروح والروح، فهي نافذة للإنسان على العالم الخارجي يطل من خلالها على العوالم الأخرى بثقافاتها وحضاراتها المختلفة، والقراءة سياحة ثابتة، نحن نتجول في الأرض ونتجول دون أن نغادر أماكننا. . الحياة، تحتوي القراءة على حديث الجدة، وحكمة الجد ونصائح الأصدقاء، وأهمية القراءة في حياتنا، والحرص على إتقانها بمهارة وسرعة ودقة، ونظراً لحاجة المرء إلى إتقان القراءة السريعة لمواكبة نزيف المعلومات. وسائل الإعلام والتواصل في العالم توفر لنا، كان علينا معالجة هذا الموضوع. السابق حول في الموسوعة.

طرق القراءة السريعة

طبعا ليس هذا هو القصد من عنواننا، القراءة في أقل فترة زمنية ممكنة دون وعي أو فهم، بالطبع لا، فما الهدف من قراءة الصفحات بسرعة البرق دون أن يستفيد العقل من محتواها سطر واحد و دون تصور تخزين أي شيء منه

بمساعدتنا نعني كيف نجمع بين الفضيلتين وهما القراءة الصحيحة التي تتزامن مع السرعة في الأداء مقرونة بعمق الفهم والفهم. إنها الخطوة الأولى والأكثر أهمية في إبقائها بين أروقة العقل ما دمنا نعيش. حتى لو خانتنا الكلمات وتسربت من الذاكرة، يمكننا استبدال الكلمة بكلمة أخرى لها نفس المعنى وما أغنى لغتنا الحبيبة بالتطابق والمرادفات.

تقنيات القراءة السريعة

  • الاعتماد على العين للقراءة دون تحريك اللسان أو الشفتين.
  • قراءة متدرجة من السهل إلى الصعب.
  • حاول فهم الفقرة بشكل عام لاستيعابها.
  • الإفراط في التخيل لتخيل ما تقرأه كما لو كان في الواقع.
  • حرك عينيك بسرعة بين السطور لمعرفة ما تحتويه، وكذلك التنقل بسرعة بين الصفحات.
  • لا تعيد قراءة الجزء الذي صنعه المؤلف على سبيل التلاعب، بل انتبه للمحتوى العام والأفكار الرئيسية.
  • في بداية ممارسة القراءة السريعة، لا تهتم بالهوامش أو معرفة ماهيتها.
  • عندما تبدأ في ممارسة سرعة القراءة، يجب أن تستخدم المقالات العمودية ذات الأسطر القصيرة، فهذه هي أفضل طريقة لتحريكك بسهولة وفهم بين السطور.
  • إذا كان الأمر يتعلق بك أثناء قراءة كتاب، أو قصة قرأتها سابقًا، أو معلومة قد ترغب في قراءتها، فتخطها لإنهاء المحتوى بسرعة.
  • أكثر من القراءة الضمنية التي تعتمد على فهم المحتوى العام والإلمام بالمواضيع.

استراتيجيات القراءة السريعة

للحصول على أفضل النتائج، يجب استيفاء بعض الشروط

  • اختيار المقعد المناسب واختيار المقعد المريح والجلوس المريح يضمن أكبر قدر من الاستيعاب والإنجاز
  • تأكد من توفير إضاءة جيدة
  • القراءة في جو مناسب خالٍ من الضوضاء أو التشتيت، لا تقرأ بجوار التلفاز أو الشجار أو صوت الراديو.
  • القراءة في منطقة جيدة التهوية، ويفضل أن تكون في الهواء الطلق، أثناء التنزه أو في الحديقة.
  • يمنحك وضع العطر الذي تحبه فرصة الاسترخاء والتخيل أثناء القراءة.

فوائد القراءة السريعة

  • إرضاء نوبة القراءة الخاصة بك
  • سرعة الاستحواذ والتحصيل
  • مواكبة العالم الخارجي من خلال الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات، لأن المعلومات تتزايد كل دقيقة.
  • يمنحك اكتساب مهارة القراءة السريعة الفرصة للحصول على المعلومات في أي مكان تريده، بغض النظر عن ضيق الوقت.
  • يمنحك تدريب سرعة القراءة لديك تركيزًا أعلى ومع مرور الوقت، سيتحول التركيز الأعلى إلى قدرة أكبر على الحفظ والتخزين.

إرضاء شغفك بالقراءة سيجعلك تشعر بالرضا وتشعر بالرضا عن نفسك.

يزداد مصيرك مع زيادة ما تعرفه وما تعرفه سيزداد فقط بزيادة ما تقرأه، فلنعيد ترتيب أوراقنا ونعيد كتابة أسمائنا في سجلات المثقفين.