البحث عن الزهور هو ما سنسلط الضوء عليه في هذا المقال، حيث تحتوي الطبيعة على عدد هائل من مجموعات الزهور المختلفة التي تختلف في الحجم والشكل والألوان وطريقة ظهورها على النباتات، فهناك أزهار يتم إنتاجها بشكل فردي، وينمو البعض الآخر في مجموعة واحدة، والزهرة هي العضو المهم في النباتات المسؤولة عن عملية التكاثر، وذلك بخلط حبوب اللقاح مع البيض الذي ينتج عنه تكوين البذور، ومن خلال الأسطر التالية في الموسوعة سنتعرف على أجزاء وأنواع الزهور وأهم استخداماتها.

ابحث عن الزهور وأشهر أنواعها واستخداماتها

الأجزاء المكونة للزهور

  • المدقة وهي عضو أنثوي في الزهرة مسؤولة عن عملية التكاثر، وتتكون من كربل أو أكثر، وتشمل الكاربيل المبيض، ولها طرف لزج يسمى الوصمة لإلصاق حبوب اللقاح بها.
  • الكأس هو المحيط الخارجي للزهرة وله لون أخضر. وهي مكونة من عدة منشورات خضعت لطفرة لتُدعى sepals، والتي تشبه البتلات بعدة خصائص.
  • العثيلة وهي عدة أسدية، وتُعرف الأسدية بأنها الأجزاء الموجودة في الزهرة والتي تتكون من العضو الذكري وخيط رفيع لتؤسس عليه، ومن مهام العضو الآخر تكوين حبوب اللقاح.
  • كورولا تتكون من البتلات حول الزهرة، وتتميز بألوانها الجذابة والجميلة، بالإضافة إلى نعومة وحنان قوامها مما يساعد على جذب الحشرات من أجل المساهمة في عملية تلقيح الزهرة. .

أشهر أنواع الزهور

هناك أنواع عديدة من الزهور مذكورة أدناه

  • زهرة عباد الشمس وهي من الأزهار التي يسهل نموها، ولها ألوان عديدة مثل الأحمر الداكن والأصفر الفاتح، وهذه الزهرة لها أطوال مختلفة، قد يصل طول كل منها إلى 12 قدمًا، وتعتبر جذابة لأنواع مختلفة من الطيور.
  • الورود وهي من أجمل الأزهار وأكثرها انتشارًا على مر العصور، والورد نبات معمر وله أكثر من 100 نوع مختلف، وتتميز بعض الأنواع بأوراقها الرخوة، والبعض الآخر بتلات معبأة ومرفقة.
  • زهرة الكاميليا تزرع في البيوت المحمية والمناطق الدافئة، ومن بذورها تستخرج زيوتها، وتتميز هذه الزهرة بنعومة بتلاتها، ولها ألوان مختلفة مثل الوردي والأحمر والأبيض.
  • الأقحوان تظهر هذه الزهرة في الخريف، ولها استخدامات عديدة مثل الزينة وصناعة الأدوية لعلاج الإنفلونزا، وكذلك صناعة الشاي.
  • الزنبق تحتوي هذه الزهرة على أكثر من 2000 نوع، وهي من الأزهار التي يمكن زراعتها بسهولة في المنازل، ويختلف طولها حسب نوعها، وألوانها هي الأبيض والبنفسجي والبرتقالي والأحمر والأصفر.
  • زهرة الماغنوليا تنمو على أشجار الماغنوليا، وتتميز ببياض ونقاء بتلاتها التي تنمو بأوراقها الخضراء، وتختلف أنواع هذه الزهرة حسب طولها وحجمها.
  • زهرة الليك تنمو هذه الزهرة بسهولة وتحتاج فقط إلى التقليم للحفاظ على جمال شكلها، وتشتهر زهرة الليك برائحتها الجميلة التي تنتشر في الربيع، ويفضل أن تتعرض للشمس وتزرع في غير – تربة حمضية.

استخدامات الزهور

للزهور مجموعة متنوعة من الاستخدامات، حيث يمكن استخدامها كزينة للمنازل والمساحات الداخلية والخارجية، ويمكن استبدالها كهدايا بين الناس. كما تم استخدامها في الماضي كوسيلة للتقرب من الآلهة، وخاصة بين أتباع الديانة الهندوسية. تشير الأزهار أيضًا إلى جمال وأنوثة المرأة.

تمثل الأزهار أيضًا دلالات معينة يستخدمها الناس وفقًا لثقافاتهم المختلفة. على سبيل المثال، هناك عدة دول مثل كندا وأستراليا وبريطانيا تستخدم زهرة الخشخاش عند تقديم التعازي، وهناك دول تستخدم زهور الأقحوان للتعبير عن البراءة، وآخرون يستخدمون زهور الزنبق لترمز إلى قيامة الإنسان بعد وفاته و دفن.