2022-02-10 T20 45 45 + 00 00

هل السرطانات من الزواحف ستجد إجابة هذا السؤال بالتفصيل في هذا المقال على أحد المواقع الإلكترونية. وسنشير أيضًا إلى أهم الخصائص العلمية التي تتميز بها السرطانات وتجعلها مختلفة عن الحيوانات الأخرى التي تعيش في الماء. السرطانات أو السرطانات من بين الحيوانات التي لها أنواع عديدة ومنتشرة على نطاق واسع. على نطاق واسع في البحار في جميع أنحاء العالم.

هل السرطانات من الزواحف

يصنف علماء الأحياء السرطانات، ويرون أنها حيوانات تقع ضمن عائلة القشريات، وليست الزواحف.

  • تختلف خصائص وطبيعة الزواحف بشكل كبير عن تلك الخاصة بسرطان البحر.
  • لذلك، لا يمكن اعتبارها مجموعة من الزواحف، بل قشريات.
  • إنه كائن بحري يعيش ويتكاثر في المسطحات المائية وليس على الأرض الصلبة.
  • الأنواع المختلفة من السرطانات وطبيعتها الجسدية وخصائص أجسامها تجعلها قادرة على التكيف والعيش في المسطحات المائية.
  • إنه ينتمي إلى القشريات وداخل فصيلة مفصليات الأرجل.
  • على الرغم من وجود السلطعون في المياه العذبة وفي البحر، إلا أنه يمكن أيضًا أن يخرج إلى سطح الأرض.
  • ويمكنك أن تجده في المناطق الدافئة يمشي على الشاطئ بجانب الماء.
  • للسرطان جهاز تنفسي خاص جدا. في الماء، يتنفس من خلال الخياشيم، أو على الأرض يمكنه استنشاق الهواء النقي عبر الرئتين.

حقائق مهمة عن الكركند

تنتمي السرطانات أو السرطانات إلى عائلة اللافقاريات، وليس لها عمود فقري، وبالتالي يعتقد الكثير أنها تندرج ضمن فئة الزواحف، وهذا غير صحيح، لأنها قشريات.

  • هناك أنواع وأنواع مختلفة من السرطانات تجدها منتشرة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم وخاصة في المناطق الساحلية.
  • ويصل عدد السرطانات إلى أكثر من 4500 نوع مختلف في العالم.
  • تجدهم في المياه العذبة والمياه المالحة والمياه قليلة الملوحة.
  • السرطان لديه القدرة على التكيف مع البيئة المحيطة به بشكل فعال للغاية.
  • حتى أن العلماء رأوا أن السلطعون قادر أيضًا على التكيف في المناطق الصعبة وعلى اليابسة.
  • يختلف حجم وطول ووزن السلطعون حسب العمر والأنواع.
  • لكن معظم أطوال السلطعون تتراوح من 0.27 بوصة إلى 0.47 بوصة.
  • والسلطعون يبلغ طوله عشرة أقدام، وهو من عائلة الكائنات العقدية.
  • تسمى أرجل السلطعون بالمخالب، ومن خلالها يمكن أن تتحرك وتتشبث وتتنقل بين الصخور والطبيعة القاسية للأرض.

الهيكل الداخلي والخارجي للسرطان

إذا كنت ترغب في دراسة سرطان البحر أو سرطان البحر بعناية، فعليك أولاً دراسة الهيكل الداخلي والخارجي للسرطان، مما سيساعدك كثيرًا في فهم طبيعة هذا المخلوق البحري والكشف عنه.

  • إذا تابعت ولاحظت السلطعون، ستجد أن هيكله الخارجي صلب جدًا، ومن الصعب كسره.
  • وذلك لأن البدن مصنوع بالكامل من مادة الكيتين ويشبه إلى حد بعيد القشرة أو الدرع الواقي، وقد وفرته هذه المادة بحماية خاصة تحميه من باقي الكائنات البحرية المفترسة في أعماق البحر.
  • يساعد هذا الهيكل بشكل كبير في حماية الأعضاء الداخلية للسرطان.
  • يختلف الهيكل الداخلي للسرطان اختلافًا كبيرًا، فهو هيكل عظمي رقيق جدًا، وأنسجته الداخلية عبارة عن أنسجة ضعيفة يمكن أن تتأثر بسهولة شديدة.
  • يتكون جسم السلطعون بشكل أساسي من عدة أجزاء، ولكن ما يميزه هو وجود الصدر والجهاز التنفسي والجهاز الهضمي معًا في منطقة واحدة.
  • توجد هذه الأعضاء في وسط الجسم، وتسمى رأسيات الأرجل.
  • من خلال الرأس الصدري، أو من خلال البطن، يمكن التمييز بين الذكر والأنثى بسلاسة شديدة.
  • تكون معدة الرجل ضيقة دائمًا قليلاً، ويكون الجزء العلوي من البطن على شكل مسلة.
  • أما الأنثى فمعدتها أوسع قليلاً وأعلى البطن على شكل قبة قليلاً.
  • يتميز السرطان بقوة إبصاره الفريدة، بحيث نجد أن بصره أكثر دقة ويمكنه تمييز التفاصيل بشكل أفضل بكثير من البشر، كما أنه يميز الألوان بشكل خاص.
  • توجد عيون السرطان في الساقين، مما يوفر له رؤية أكثر شمولاً ووضوحًا.

تغذية السلطعون

  • يتغذى سرطان البحر بشكل أساسي على اللحوم، باحثًا عن الديدان والبكتيريا والقشريات الصغيرة.
  • لكنه يأكل أيضًا النباتات والأوراق الخضراء.
  • ستجد دائمًا السرطانات في المناطق التي توجد بها زيادة كبيرة في الطحالب.
  • لكنها تحرص أيضًا على البقاء بالقرب من الأرض، نظرًا لقدرتها على تنفس الأكسجين أيضًا، بالإضافة إلى وجود الخياشيم.

معلومات أساسية عن سرطان البحر

السلطعون حيوان قصير الذيل، وتجد ذيله دائمًا مغطى بالكامل بقشرة سميكة، ويمكن للسلطعون أن يدافع عن نفسه، ويمكنه مواجهة الخطر باستخدام مخالبه، فلديه زوج من المخالب تمكنه من الاستجابة بشكل مفاجئ. الهجمات.

  • نجد أن السرطانات تطفو بشكل جانبي في الماء، تختلف اختلافًا كبيرًا عن الأسماك التي تسبح.
  • تفضل السرطانات العيش في مجموعات، فهم يؤمنون تمامًا بأهمية التواجد في مجموعات، من أجل حماية أعضاء مجموعتهم.
  • تساعد المجموعة في توفير الغذاء المطلوب، وتعمل كدرع وقائي للحماية والدفاع من الهجمات الخارجية، والأدوار مقسمة بين أعضاء المجموعة، بعضهم مسئول بشكل مباشر عن توفير الغذاء، والبعض الآخر مسئول عن توفير الحماية، وهكذا. .
  • هناك بعض السرطانات التي تفضل العيش بمفردها، وتعيش في الغالب في أعماق البحر.
  • الاهتمام هو الطريقة التي يتواصل بها سرطان البحر، ويتحدثون ويتواصلون عبر الترددات الصوتية.
  • تُصدر أجسادهم أصواتًا مشابهة جدًا للطبول والرفرفة، ويستخدمون مخالبهم للتواصل.
  • بعض السرطانات تجذب أقرانهم بهذا الصوت.
  • سرطان البحر هو أحد الكائنات البحرية التي تتكاثر بكثرة. في موسم واحد، يمكن أن يصل عدد بيض الإناث إلى 1000 أو 2000 بيضة.
  • ويستمر سرطان الأنثى لمدة أسبوع إلى أسبوعين.
  • يفضلون التكاثر عندما ترتفع درجة حرارة الماء.
  • ويعيش السلطعون لمدة تتراوح بين ثلاث وأربع سنوات.

فوائد السلطعون

يعتبر سرطان البحر أو سرطان البحر من الكائنات البحرية المفيدة جدًا، وبالتالي يتم اصطيادهما بكميات كبيرة، وذلك لما لهما من فوائد كبيرة ولاحتوائهما على العشرات من العناصر الغذائية المهمة لجسم الإنسان.

  • ينصح به خبراء التغذية لأن جسمه يحتوي على كميات كبيرة من المعادن المختلفة.
  • ومن أبرز معادنه
    • الزنك.
    • نحاس؛
    • السيلينيوم؛
    • المغنيسيوم؛
  • لذلك فهو يساعد بشكل كبير في تجديد أنسجة الجسم وبناء العضلات بشكل أفضل.
  • كما يساهم السلطعون في تقوية عضلات الجسم بشكل كبير، وجعل الجسم ينمو بشكل أكثر صحة.
  • تعمل المعادن الموجودة فيه أيضًا على تجديد خلايا الجلد، مما يساهم في التئام الجروح بشكل أفضل.
  • يمنح الجسم ما يحتاجه من البروتينات المسؤولة عن نمو وبناء العضلات والأعضاء الداخلية.
  • تساعد المعادن أيضًا في تخزين الطاقة.
  • يعمل كمضاد طبيعي للأكسدة، لذلك ينصح به للأشخاص الذين يعانون من أمراض المناعة.
  • يعتقد أطباء العظام أن السلطعون من أفضل المأكولات البحرية التي تساعد في الحفاظ على قوة العظام.
  • بالإضافة إلى المعادن المختلفة، يحتوي سرطان البحر أيضًا على فيتامين ب 12، وهو المسؤول المباشر عن تجديد الأنسجة العضلية.