2022-02-15T01 07 45 + 00 00

نحصل على المياه الجوفية من من خلال الإجابة على هذا السؤال الذي انتشر على نطاق واسع إلى حد ما على محركات البحث الإلكترونية، فلا شك أن الماء هو المصدر الغذائي الرئيسي للإنسان، بالإضافة إلى احتياجاته الأخرى في الطبخ وما إلى ذلك. أما المياه الجوفية فهي تمثل مجاري الوديان المصادر الطبيعية لمياه الأرض التي يحصل منها العنصر البشري على الماء آليا من الأرض دون أن يتعارض معها، لذلك تسمى المياه الأرضية.

نحصل على المياه الجوفية من

تسمى المياه الجوفية بهذا الاسم لأننا نحصل عليها تلقائيًا من الأرض، ومن خلال ما يلي سنشرح المناطق التي نحصل منها على المياه الجوفية بشكل أوضح.

  • نحصل على المياه الجوفية من الآبار والينابيع والكهوف والضحل، وفي الواقع، كلاهما موجود في الأرض وينتج عنهما مياه شرب نقية.
  • الآبار عبارة عن حفرة عميقة يحفرها العنصر البشري للوصول إلى الأرض لاستخراج سوائل متنوعة منها سواء كانت مياه جوفية أو غاز طبيعي أو نفط، ولا سيما آبار المياه الجوفية الأكثر شيوعًا، حيث تقوم شركات التعدين عن طريق الآبار بإزالة الأملاح والكبريت من أعماق الأرض، حيث يضخ البخار إلى أسفل أو الماء الساخن لإزالة هذه المواد.
  • أما الينابيع فهي نقطة تتدفق فيها المياه الجوفية من الداخل إلى الخارج على سطح الأرض، حيث يلتقي سطح طبقة المياه الجوفية بسطح الأرض.
  • ننتقل إلى الكهوف، وهي منطقة تجويف طبيعي تحت سطح الأرض أو تقع داخل الصخور، وتسمح الكهوف للناس بالدخول إليها، لأنها في الحقيقة قد يكون لها مدخل أو فتحة، وقد لا يكون هناك.
  • أما الضول فهو فتحة طبيعية في الأرض، فالعنصر البشري ليس له دور في تكوينه، ولكنه يسمح للإنسان بالدخول إليه، أو على سبيل المثال السير في طرق متعرجة ومنحدرة تضيق وتتسع، و منه يتم الوصول إلى المياه الجوفية.
  • لكن ما يميز الدهل عن الكهف هو أن الكهف محفور في جبل أو صخور، بينما يتم حفر الدهل في الأرض. كحول.

ما هي آبار المياه

تعتبر الآبار من أشهر الأماكن التي يتم الحصول منها على المياه الجوفية. كما ذكرنا سابقًا، يتم حفر الآبار بالعنصر البشري من أجل الحصول على المياه الجوفية أو النفط أو الغاز الطبيعي منها، لكن التركيز الرئيسي لمحتوانا هو آبار المياه التي نحصل منها على المياه الجوفية.

  • يتم إنتاج المياه الجوفية داخل الأرض وتتكون من مياه الأمطار التي تمتد من سطح الأرض إلى طبقات الأرض السفلية وصولاً إلى خزان المياه الجوفية.
  • وتجدر الإشارة هنا إلى أن منسوب المياه في المناطق الرطبة يقع بالقرب من سطح الأرض، لذا يمكن الوصول إليه عن طريق الحفر.
  • الآبار التي تم حفرها بالفعل بواسطة العنصر البشري محاطة بالطوب أو الحجارة أو الخرسانة من أجل الحفاظ على جوانبها من الانهيار، وعلامة تحذير من أن أي شخص قد يقع فيها.
  • أما الأماكن الجافة فإن منسوب المياه فيها على عمق مئات الأمتار في هذه الآبار، لذلك سيكون حفر البئر عن طريق إنزال عدد من الأنابيب من أجل العمل على سحب المياه الجوفية، وهذا لن يكون كافياً إلا في الآبار الجافة، وتستخدم المضخات التي تتحرك لاستخراج المياه من الآبار العميقة الجافة.

المياه الجوفية

ننتقل هنا للحديث عن المياه الجوفية وبعض المعلومات عنها، والتي هي محور محتوانا الأساسي، فما هي المياه الجوفية هذا ما نراه من خلال النقاط التالية.

  • تتمثل المياه الجوفية في المياه الموجودة داخل الصخور الرسوبية المسامية على وجه الخصوص والتي تتشكل من خلال عوامل الطقس والوقت. الصخور الرسوبية هي صخور تشكلت نتيجة لتفكك وترسيب وتقوية الرمال والصخور والرواسب الناتجة عن العوامل الجوية الموجودة في الطبيعة.
  • في الواقع، تشكلت المياه الجوفية في هذه الصخور الرسوبية عن طريق مياه الأمطار أو الأنهار الدائمة أو الموسمية أو ذوبان الجليد، وتتسرب المياه من سطح الأرض إليها، وهي عملية التغذية.
  • هنا يعتمد تغلغل المياه الجوفية على نوع التربة على سطح الأرض التي تلامس المياه السطحية.
  • إذا كانت التربة فضفاضة ولها فراغات مسامية، فإن القدرة على التسرب بشكل أفضل للمياه ومن ثم القدرة على الحصول من عملية التسرب العالي على تخزين جيد للمياه الجوفية بمرور الوقت.
  • في الواقع، يتم الحصول على المياه الجوفية من خلال حفر الآبار الجوفية أو من خلال الينابيع أو الأنهار المغذية كما ذكرنا سابقًا.
  • يمكن الحصول على المياه الجوفية من الصخور الرسوبية أو النارية أو المتحولة، ولكن الصخور الرسوبية على وجه الخصوص، سواء كانت هذه الصخور متماسكة أو متحللة.
  • ولكن من أجل الحصول حقًا على المياه الجوفية من الصخور، يجب أن تكون هذه الصخور مسامية وقابلة للنفاذ إلى الماء.

مواقع المياه الجوفية

أما مواقع المياه الجوفية فهي تتواجد في أكثر من منطقة حسب الدراسات الجيولوجية والتكتونية.

  • الفتحات الخلالية والشقوق والمفاصل والفجوات والكهوف.
  • فتحات بين جزيئات المواد الصخرية السائبة أو التكوينات الرملية أو الحصوية.
  • عيوب وانكسارات وشقوق الصخور المتماسكة والصلبة.
  • ذوبان الأخاديد والكهوف في الحجر الجيري.

الحصول على المياه الجوفية التي تتكون تحت الأرض وداخل الصخور الرسوبية في الجبال يتم بأكثر من طريقة، ومن خلال النقاط التالية نقدمها لك عزيزي القارئ بشكل واضح.

الآثار الجانبية لاستخدام المياه الجوفية

قد يكون للمياه الجوفية آثار جانبية عند استخدامها للشرب أو الطبخ، وذلك بسبب التلوث والشوائب التي قد تنجم عنها، ومن هذه الآثار الجانبية.

  • عيوب في تصاميم آبار المياه.
  • عدم عزل الآبار المهجورة.
  • التخلص غير السليم من الأوساخ ومياه الصرف والمنتجات الصناعية والزراعية والحيوانية.
  • وجود ابار قرب مياه الصرف الصحي.
  • وجود الآبار في السيول والفيضانات.
  • في هذه الحالات، تنتقل البكتيريا إلى الطبقات العميقة من الآبار.