2022-02-08T21 29 21 + 00 00

في هذه المقالة سنناقش معلومات عن كوكب عطارد على موقع الكتروني وسنتعرف على العديد من المعلومات التي ترتبط بشكل كبير بكوكب عطارد، وهناك الكثير من المعلومات التي لا يعرفها عدد كبير من الناس عن كوكب عطارد. كوكب عطارد كما سنتعرف على المناخ الخاص بكوكب عطارد حيث سنتعرف على الحركة الخاصة بكوكب عطارد ودورانه حول نجم الشمس الموجود داخل النظام الشمسي، وسنتعرف على الأقمار الموجودة على كوكب عطارد، وسنتعرف على الكثير من المعلومات حول كوكب عطارد بشكل كبير، والتي تهم عددًا كبيرًا من القراء من خلال مقالتنا.

معلومات عن كوكب عطارد

هناك الكثير من المعلومات الخاصة بكوكب عطارد، وهو من أكثر الكواكب تميزًا في الشكل، والذي يقع داخل النظام الشمسي، حيث يعتبر عطارد من الكواكب الصغيرة بشكل ملحوظ بين الكواكب الأخرى، حيث أنه من أصغر الكواكب في مجموعة الشمس، وهو من أقرب كوكب إلى نجم الشمس، حيث أطلق عليه هذا الاسم لأنه من الكواكب السريعة جدًا في دورانه حول الشمس، وذلك بسبب المسافة القصيرة بينه وبين الشمس.

  • حيث تم اكتشاف هذا الكوكب المعروف باسم عطارد والذي لوحظ في الألفية الأولى قبل الميلاد.
  • منذ ما قبل القرن الرابع الميلادي، اعتقد العديد من العلماء اليونانيين أن هذا الكوكب يتكون من جزأين وأن الجزأين منفصلين، حيث أطلق على الجزء الأول اسمًا وهو اسم أبولو، واعتقدوا أن هذا الجزء من الأجزاء التي تظهر فقط عند شروق الشمس.
  • حيث سمي هذا الكوكب باسم آخر وهو اسم هيرميس، واعتقد كثير من العلماء، بعد بحث دقيق ومكثف، أن هذا الجزء لا يظهر حتى غروب الشمس.
  • عطارد هو أحد الكواكب المهيمنة، وهو السائد في النظام الفلكي للجوزاء والعقرب، حيث يؤثر هذا الكوكب بشكل كبير على الثروات الخاصة لمن ولدوا وفي هذا الوقت، كما يطلق عليه علامة الحظ في كثير من البلدان حسب علم التنجيم.

معلومات لا تعرفها عن كوكب عطارد

هناك الكثير من المعلومات حول كوكب عطارد التي لا يعرفها عدد كبير من الناس، وهي من المعلومات التي اكتشفها عدد كبير من العلماء.

  • يحتوي كوكب عطارد على العديد من الفوهات الصدمية، والتي توجد في المناطق السهلة واللينة، وهذا هو الكوكب الوحيد الذي ليس له غلاف جوي أو أقمار صناعية، حيث إنه يشبه إلى حد بعيد كوكب الأرض.
  • حيث يعمل كوكب عطارد على خلق العديد من المجالات المغناطيسية، والتي تساوي واحد بالمائة من المجال في كوكب الأرض، لأنه يحتوي على لب حديدي، على عكس القمر.
  • حيث تتغير درجات الحرارة في كوكب عطارد من 90 إلى 700 كلفن والذي يتميز بهذا الكوكب وهو بحجم نواة كوكب عطارد حيث كثافته استثناء بالنسبة لحجم جسمه.
  • تحتوي معظم المكونات التي يحتوي عليها عطارد على الحديد، وكثافة الكوكب أكبر من كثافة الأرض، وهو من أكثر الكواكب كثافة ويحتل المرتبة الثانية من حيث الكثافة في النظام الشمسي.
  • حيث يؤكد العديد من العلماء أن كوكب عطارد يحتوي على لب، وهذا اللب كبير الحجم وأكثر كثافة رغم أن حجم هذا الكوكب صغير الحجم حيث لا يمكن رؤية هذا الكوكب في وضح النهار وعند حدوث كسوف من القمر ما لم يتم استخدام المراقب الذي يتمتع بدرجة عالية من التطور.
  • حيث تكون المسافة بين كوكب عطارد والأرض كبيرة جدًا، تصل إلى 46 إلى 70 مليون كيلومتر، حيث تعتبر من أكثر مجموعات Bay الشمسية، والتي تتميز بكونها شاذة في المدار.
  • حيث تصل إلى أعلى سرعة والتي تستغرق حوالي 88 يومًا ليكمل الكوكب مداره حول الشمس، حيث يتميز بظاهرة عبور قرص الشمس وهي ظاهرة نادرة وتتكرر هذه الظاهرة كل 13 إلى 14 يومًا. مرات في القرن الذي يوجد فيه، من خلال هذه الظاهرة، يمر قرص الشمس، كوكب عطارد، وهو على شكل قرص أسود.

مكونات كوكب عطارد

هناك العديد من المكونات التي توجد داخل التكوينات الصخرية ونوى الكوكب وعطارد الذي يتواجد في النظام الشمسي، حيث يعتبر الحديد من أهم المكونات التي يحتويها كوكب عطارد، حيث يحتوي كوكب عطارد على ما يقرب من 75٪ من عنصر الحديد فقط.

  • يتميز هذا الكوكب بدرجات حرارة عالية جدًا، وهذا يؤدي إلى تبخر السوائل التي تختبئ في تكويناتها بسبب ارتفاع درجات الحرارة.
  • من أبرز سمات كوكب عطارد أنه يحتوي على حوض، وهذا الحوض مميز وسمي هذا الحوض كالوريس، حيث أن هذا الحوض محاط بمجموعة متنوعة من السلاسل.
  • حيث يوجد العديد من الفوهات على كوكب عطارد، وهي مجموعات متنوعة منها، حيث أن السبب الرئيسي الذي أكده العديد من العلماء هو أن السبب الرئيسي لتكوين هذا النوع من الحفرة هو أن اصطدام عدد كبير من الفوهات النيازك والصخور في الكوكب مما أدى إلى حدوث هذه الفوهات.
  • تحدث فيه العديد من البراكين، مما يؤدي أيضًا إلى ظهور الحفر، والتي تظهر على شكل مجموعات، حيث تكون الميزة شبيهة جدًا بالقمر، وتكون من خلال الملامح السطحية للقمر.

حركة عطارد حول الشمس

يعتبر عطارد من أصغر الكواكب في المجموعة الشمسية ومن أكثر الكواكب كثافة، حيث أنه ثاني أكثر الكواكب كثافة في المجموعة الشمسية.

  • عطارد هو أحد الكواكب القريبة جدًا من الشمس، حيث تبلغ المسافة بين عطارد والشمس حوالي 47.6 كم.
  • حيث يكون الدوران حول نفسه أبطأ بكثير من سرعة الأرض، لأن يومًا واحدًا على عطارد يعادل ثلث عام على الأرض، والسنة الشمسية على عطارد تعادل 87.97 يومًا.
  • يقدر ميل هذا الكوكب من المدار الخاص بالبروج بحوالي سبع درجات، حيث تبلغ الجاذبية الخاصة بهذا الكوكب 0.378.

أقمار عطارد

هناك الكثير من الناس الذين يتساءلون، هل يوجد على سطح كوكب عطارد العديد من الأقمار الطبيعية أو الاصطناعية، والإجابة على هذا السؤال تكون من خلال الأسطر التالية في هذا المقال.

  • حيث الجواب، لا توجد أقمار صناعية طبيعية على سطح عطارد، حيث أن كوكب عطارد وكوكب آخر في المجموعة الشمسية وهو كوكب الزهرة هو أحد الكواكب التي لا توجد عليها أقمار طبيعية أو أي نظام أقمار.
  • حيث أوضح عدد كبير من العلماء عدم وجود أقمار على كوكب عطارد، حيث كان التفسير أن كوكب عطارد كان أحد قمر الزهرة، لكن هذا الكوكب هرب من نظام الكوكب والنظام الشمسي.