2022-11-22 T22 10 30 + 00 00

نتناول في هذا المقال الإجابة عن موعد اليوم العالمي للإعاقة عبر الموقع الإلكتروني، وهدف اليوم العالمي للإعاقة، بالإضافة إلى التعرف على شعار اليوم العالمي للإعاقة. لديهم الرعاية اللازمة على مستوى الفرد والمجتمع، وتعريف الإعاقة، وأهم الحقائق حول الإعاقة حول العالم.

ما هو موعد اليوم العالمي للإعاقة

يصادف اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة الثالث من ديسمبر من كل عام، وقد حددت هذا اليوم من قبل الأمم المتحدة، ولم يكن الاحتفال به بجديد، لكنهم يحتفلون باليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة منذ عام 1992 م.

  • نجد أن المملكة العربية السعودية تولي أهمية كبيرة لهذا اليوم، وانضمت منظمة الصحة العالمية إلى شركائها في الثالث من ديسمبر. واحتفالا بهذا اليوم رُسم شعار “يوم للجميع”.
  • يصادف اليوم العالمي للإعاقة أو ذوي الاحتياجات الخاصة اليوم العالمي الثالث من شهر ديسمبر 2022 م، ويصادف محليًا في الثامن عشر من شهر 4، 1444 هـ.

هدف اليوم العالمي للإعاقة

لم يتم تحديد يوم للاحتفال بذوي الإعاقة إلا للأهداف المرغوبة والأهداف المحددة والتي نشرحها لكم في النقاط التالية

  • استيعاب كافة القضايا المتعلقة بذوي الاحتياجات الخاصة. لذلك نمنحهم حقوقهم كاملة.
  • تقديم خدمات صحية متميزة لذوي الاحتياجات الخاصة، أو ذوي الإعاقة، وإلى أقصى حد.
  • تقديم الدعم المعنوي لهم ورفع ثقتهم بأنفسهم ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع.
  • مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع الأنشطة المختلفة.
  • تحديد وإزالة المعوقات والمشاكل التي تواجههم. حتى يتمكنوا من العيش بطريقة طبيعية.
  • يعتبر ذوو الاحتياجات الخاصة من أكثر الفئات المهمشة في المجتمع. فخصص يوم للاحتفال به. حتى نجتذب المجتمعات لمشاكلهم والخدمات الصحية التي يحتاجونها.
  • دمج ذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الإعاقة في المجتمع في جميع جوانب الحياة السياسية والثقافية والاقتصادية.
  • استفاد المجتمع من ذوي الاحتياجات الخاصة، فقد منحهم الله مواهب مختلفة، وجعلهم يعوضون الإعاقة التي يعانون منها.
  • لفت أنظار الدول إلى أهمية تهيئة الشوارع والمؤسسات والمرافق وجعلها مناسبة لذوي الاحتياجات الخاصة وتخصيص أماكن لهم. لتسهيلهم.

شعار اليوم العالمي للإعاقة 2022

تم تصميم شعار خاص لليوم العالمي للإعاقة والذي يأتي بشكل مختلف كل عام، وهذا العام كان الشعار إبداعيًا وفريدًا مقارنة بالسنوات السابقة.

  • يعبر الشعار عن حالة هذه الفئة من المجتمع ويصف لنا مهنياً ومعاناتهم واحتياجاتهم.
  • فئة ذوي الاحتياجات الخاصة بحاجة إلى مزيد من الرعاية الصحية والنفسية من المجتمعات، وهذا ما يعبر عنه شعار اليوم العالمي للإعاقة.
  • ويشير شعار اليوم العالمي للإعاقة 2022 إلى أهمية اندماج هذه الفئة والمشاركة فيها في المجتمع والاستفادة من قدراتها المميزة.
  • شعار اليوم العالمي للإعاقة حافل بالمعنى الأخلاقي، يعمل على تعزيز ثقتهم، وغرس روح الأمل والتفاؤل بمستقبل مشرق.

اليوم العالمي للإعاقة وزارة الصحة

وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية تحتفل باليوم العالمي للإعاقة ؛ وإدراكًا منه لأهمية هذا اليوم لأسباب واقعية عديدة

  • ارتفاع معدل الإعاقة حول العالم، حيث يصل إلى 15٪، حيث يعاني منه نحو مليار شخص أو أكثر من أنواع مختلفة من الإعاقة.
  • هناك احتمال أن تزداد الإصابة بالعدوى، نتيجة انتشار وزيادة الأمراض غير المعدية، بالإضافة إلى شيخوخة السكان.
  • بدأت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية العديد من الأنشطة المختلفة. بهدف توعية فئة المعوقين أو ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • واستعرضت وزارة الصحة كافة الجهود المبذولة في هذا الصدد، من خلال نشر انفوجرافيك على موقعها الرسمي على تويتر، وبوابة التوعية “عيش حياة طيبة”.
  • يتضمن الإنفوجرافيك دليلاً لخدمات وزارة الصحة السعودية لذوي الإعاقة، ويحتوي على أهم المصطلحات المتعلقة بالإعاقة.
  • على سبيل المثال خدمات إعادة التأهيل الطبي والرعاية طويلة الأمد والحقوق الصحية المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة.
  • تقدم وزارة الصحة العديد من الخدمات الصحية منها
  • الخدمات العلاجية.
  • برامج خاصة للكشف والتشخيص المبكر.
  • البرنامج الوطني لاضطرابات السلوك والنمو.
  • مكاتب الأولوية داخل المستشفيات.
  • أقسام التركيبات والأجهزة التعويضية ومدى توفرها والخدمات ذات الصلة.

اليوم العالمي للإعاقة 2022

يشير اليوم العالمي للإعاقة إلى أهمية دمج هذه الفئة في المجتمع، وعدم معاملتها على أنها منبوذة، وتوعية الأفراد بكيفية التعامل معهم، من خلال

  • توفير الرعاية اللازمة لهم، من خلال الحفاظ على نظافتهم الشخصية، ومساعدتهم على تناول الطعام، وتثقيفهم للاعتماد على أنفسهم في بعض الأمور.
  • توفير كافة الوسائل التي تسهل على المعاق القيام بمهامه اليومية دون معاناة ومضاعفة الجهد.
  • توفير وسائل الأمن والسلامة للأشخاص ذوي الإعاقة، وخاصة في الطرق والممرات والمنشآت التجارية. ولكي لا يتعرض المعاق للإصابات فلا غنى عنه.
  • رفع معنوياتهم ودعمها، والاهتمام بالجانب النفسي، من خلال دمجهم في الأنشطة والرحلات والزيارات المختلفة.
  • العمل على اكتشاف الهوايات التي يجدون المتعة والشغف بها، والبحث عن طرق لتطويرها وتنميتها.
  • عدم إهمال الأشخاص ذوي الإعاقة أثناء القيام بالأنشطة اليومية، حيث أن الأسرة مسؤولة عن دمجهم ومشاركتهم في المهام والأنشطة اليومية ؛ لتقوية ثقتهم بأنفسهم.
  • تنمية الجانب التربوي لذوي الإعاقة ورفع مستوى ثقافتهم وتنمية مهاراتهم العقلية، من خلال استخدام الوسائل التربوية الحديثة، بحيث لا يجدون صعوبة أثناء عملية التعلم.
  • العناية بالجانب التغذوي للمعاقين، وتوفير نظام صحي متوازن، وهما من الأمور الضرورية ؛ حتى لا يصاب بالسمنة والنحافة وفقر الدم، ولتجنب الإصابة بأمراض أخرى تتعلق بضعف المناعة.

تعريف الإعاقة

نعني بالإعاقة أن الفرد يعاني من نقص كامل أو جزئي بشكل دائم أو لفترات طويلة من حياته.

  • قد تؤثر هذه الإعاقة على قدراته العقلية أو الجسدية أو الحسية أو التواصلية أو النفسية أو التعليمية.
  • وينتج عن ذلك عدم قدرة الشخص المعاق، أو عدم قدرته على القيام بمهام يومية بسيطة، لأنه يحتاج دائمًا لمن يرافقه.
  • يحتاج الشخص ذو الإعاقة إلى استخدام بعض الأدوات، وأن يتم تدريبه على استخدامها والتعامل معها.
  • في هذه الحالة يكون الشخص المعاق قادرًا على تلبية احتياجاته بطريقة أسهل وأبسط، ونعمل على إعفائه من المشقة.

أهم الحقائق الأساسية حول الإعاقة والإعاقة في العالم

فيما يلي بعض الحقائق حول الإعاقة والإعاقة حول العالم

  • يصل معدل الإعاقة في العالم كله إلى مليار شخص يعانون من شكل من أشكال الإعاقة أو الإعاقة.
  • زيادة عدد الأشخاص ذوي الإعاقة أو الإعاقة، خاصة ذوي الدخل المحدود.
  • نجد أن حوالي نصف الأشخاص ذوي الإعاقة لا يجدون الرعاية الصحية التي يحتاجونها.
  • يعاني الأطفال المعوقون في رحلة دراستهم، حيث لا يُسمح لهم في كثير من الأحيان بالتسجيل في الفصول الدراسية ؛ هذا يؤدي إلى عدد أقل من فرص العمل المتاحة لهم.
  • عدم وجود مراكز تأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة أو المعاقين، وندرة الأجهزة التي يحتاجونها، مثل الكراسي المتحركة، وأجهزة السمع، والأطراف الصناعية.

لمزيد من الموضوعات المشابهة، يمكنك زيارة الروابط التالية

مصدر