تعرف على أساسيات وجوانب القراءة المتعمقة من خلال هذه المقالة. اكتساب المعرفة والثقافة من أهم أنواع الملذات العقلية التي يحرص الكثيرون على امتلاكها، والقراءة المتعمقة من أهم أنواع القراءة التي تساعدهم على اكتساب المعرفة والعلم بطريقة فعالة وسهلة. لهذا السبب، كانت الموسوعة مهتمة بتقديم هذا الموضوع في قراءة متعمقة.

قراءة متعمقة

القراءة الفعالة هي إحدى الصفات الأساسية للشخص المثقف الناجح. لا يقتصر على فهم المحتوى المقروء والاستيعاب، ولكن يجب أن ينتقل إلى مرحلة الاحتفاظ ؛ حيث يتم تخزينها في ذاكرة طويلة المدى، ومن ثم استرجاعها عند الحاجة.

القراءة التي تصل إلى مرحلة الاستبقاء والتذكر هي مجموعة من المعلومات غير المنظمة في ذهن القارئ ؛ مما يجعل من الصعب استدعاءها بالكامل مرة أخرى، ولكن يمكنها استدعاء أجزاء صغيرة قد تكون أجزاء غير مطلوبة وقت المكالمة.

كيف أطبق خطوات القراءة المتعمقة

تبدأ القراءة المتعمقة بقراءة النص المكتوب بسرعة، أي بمسحها ضوئيًا بطريقة تعمل على استيعاب الأفكار الرئيسية والأفكار الفرعية في النص المكتوب، وتكون على دراية بها جيدًا، ثم تحليل جوانب النص. .

ومن أهم ركائز القراءة المتعمقة النقد، والتحليل، وتفسير المعلومات، والحكم، والتقييم.

جوانب القراءة المتعمقة

أم لا

الإلمام بجميع الأفكار والحقائق الموجودة، وترتيبها من حيث الأهمية، ثم إيجاد العلاقات التي تربط جميع المعلومات معًا.

ثانيًا

مقارنة الأفكار التي تم جمعها بخبرات القارئ السابقة.

ثالث

تحليل الأفكار التي تم جمعها بعد الفهم الجيد ؛ يتم ذلك عن طريق تصنيف الأفكار إلى أفكار مقبولة وأفكار غير مقبولة.

رابعا

تحويل النص المقروء إلى مجموعة من الأسئلة والأجوبة، وذلك بوضع أسماء الأسئلة “كيف” و “لماذا” في كل معلومة يتم قراءتها، والإجابة عليها من خلال الشرح والتوضيح والتفسير والتعريف والوصف، ثم تقييم.

أما بالنسبة لخطوات القراء المتعمقة ؛ وهم على النحو التالي.

حدد الغرض من القراءة

في البداية، يُطرح السؤال “ما الغرض من قراءة هذا النص”، ومن خلال الإجابة على هذا السؤال، يمكنك تحديد الهدف الذي تريده، والعمل عليه من خلال مقارنة المحتوى المقروء بتجربتك السابقة على موضوع القراءة مما يقلل الفجوة المعرفية بين ما تعرفه وما تريد اكتسابه.

محتوى واضح

في هذه الخطوة، يجب مسح المحتوى المكتوب أولاً، من خلال ما يلي

  • اقرأ العنوان جيدًا.
  • تحقق من المصادر التي تم استخراج هذا المحتوى منها، واسم مؤلف المصدر، واسم الناشر، وتاريخ النشر.
  • التحقق من فهرس المحتويات المرفقة بالمحتوى سواء في الكتاب أو في المقال ؛ من خلاله، يمكنك التعرف على وجهة نظر الكاتب، والمعلومات التي يريد تقديمها، وكيفية تسلسل الأحداث أو المعلومات.
  • اقرأ المقدمة غالبًا ما يقدمون ملخصًا لأهم المعلومات الواردة في المحتوى المكتوب ؛ حيث يتم كتابتها غالبًا بعد كتابة المحتوى.
  • مشاهدة ملخص لأجزاء المحتوى.
  • عرض الرسومات والصور والخرائط المرفقة بالمحتوى.
  • تصفح المحتوى، تعرف على النقاط المهمة، البدايات ونهاية الأجزاء.
  • ثم يمكنك أن تقرر ما إذا كان هذا المحتوى سيحقق أهدافك المعرفية أم لا.

قراءة مفصلة

في هذه المرحلة، يمكنك الاستمتاع بقراءة المحتوى الذي قررت قراءته بعد مسحه ضوئيًا جيدًا وبسرعة، ويمكنك الآن التركيز على المعلومات المهمة التي تبحث عنها وتحليلها جيدًا عن طريق أخذ الوقت الكافي لاستيعابها وفهمها ؛ بهدف تحقيق أكبر قدر ممكن من المعرفة والثقافة.

خطوة التقييم

في هذه الخطوة، يصنف دماغك معلومات المحتوى التي قرأتها من خلال ما يلي

  • قارن المعلومات التي اكتسبتها والغرض الرئيسي من القراءة ومدى تلبية احتياجات عقلك.
  • ستتذكر جميع المعلومات والدراسات والحقائق الواردة في بضع كلمات.
  • ضع قائمة بأهم المعلومات التي تشكل ثروة معرفية وخبرات جديدة لك.
  • يمكنك الآن الحكم على المحتوى المقروء وفعاليته وفائدته.

.