2022-12-15 T11 03 33 + 00 00

تشتهر جزر الكناري بطبيعتها الساحرة، حيث تضم أجمل الشواطئ البحرية والمعالم الترفيهية بالإضافة إلى المناطق الأثرية، وهذه الجزر هي مجموعة مناطق تقع في وسط المحيط الأطلسي ويزورها عدد كبير من السياح من أوروبا وآسيا وأمريكا وكذلك السياح العرب، لذلك نتحدث في مقال اليوم عن أي دولة تتبع جزر الكناري من خلال موقع إلكتروني ونعرض أبرز المعالم السياحية في الجزر وسبب استدعائها بذلك. الاسم، كل ذلك من خلال الأسطر التالية.

أي بلد ينتمي إلى جزر الكناري

في هذه الفقرة، نناقش أي دولة تتبع جزر الكناري بالتفصيل في السطور التالية.

  • تتميز جزر الكناري بمناخ معتدل، لذلك يوجد العديد من المنتجعات السياحية التي تجذب السياح من مختلف دول العالم.
  • تقع جزر الكناري في إسبانيا وهي عبارة عن مجموعة جزر مقسمة إلى مقاطعتين هما لاس بالماس وسانتا كروز دي تينيريفي.
  • يوجد في الجزر ثمان وثمانين بلدية تبلغ مساحتها حوالي سبعة آلاف وأربعمائة وسبعة وأربعين كيلومترًا مربعًا، واللغة الرسمية للجزيرة هي الإسبانية.
  • تأسست جزر الكناري في عام 1982 وهي من بين الجزر الطبيعية التي يسافر إليها السياح من مختلف البلدان.

لماذا تسمى جزر الكناري بهذا الاسم

تشتهر جزر الكناري بكونها واحدة من أجمل المناظر الطبيعية. في هذه الفقرة، نوضح لك سبب تسمية جزر الكناري بالتفصيل في السطور التالية.

  • تُعرف كلمة جزر الكناري باسم جزر الكلب وهذا الاسم جاء من الملك يويا الثاني عندما لاحظ وجود عدد كبير من الكلاب في الجزيرة.
  • يقال أن سبب تسمية جزر الكناري بهذا الاسم يعود إلى تقديس أهل الجزيرة للكلاب وحتى تحنيطهم. هذا هو السبب في أنهم صنعوا اسم الجزيرة مستمدًا من Canis marinus.
  • يعتقد الكثير من الناس أن اسم الجزر أتى من اسم طائر الكناري، لكنه عكس ذلك تمامًا، حيث أطلق على الطائر اسم الجزيرة لوجود أعداد كبيرة منه على أراضيها.

تاريخ جزر الكناري

في تلك الفقرة، نعرض لكم تاريخ جزر الكناري بالتفصيل فيما يلي.

  • في القرون السابقة، كانت جزر الكناري بمثابة منطقة عبور للمستكشفين إلى أمريكا اللاتينية، حيث مر المستكشف كريستوفر كولومبوس لتوفير الإمدادات اللازمة لإكمال رحلته الاستكشافية.
  • لذلك، ارتبط أهل الجزيرة بسكان أمريكا اللاتينية حتى الوقت الحاضر، وقد شهدت الجزر تغيرات متعددة، حيث جرت المظاهرات المطالبة بالاستقلال في عام 1964.
  • وضغط أهالي الجزيرة على الحكام لإقامة دولة مستقلة لهم، حيث انطلقت إذاعات من الجزائر ومن هنا أصروا على الاستقلال.

سكان جزر الكناري

في تلك الفقرة، نعرض لكم سكان جزر الكناري بالتفصيل في السطور التالية.

  • تبلغ الكثافة السكانية للمواطنين في جزر الكناري حوالي مليونين ومائة وتسعة وعشرين ألفًا وسبعمائة وتسعة وستين نسمة.
  • يرأس الجزر الحاكم باولينو ريفيرو باوتي، الذي يعرف أن حكم الدولة ديمقراطي ويوفر للناس جميع الحقوق والاحتياجات الأساسية.
  • تمتلك الجزر أعلى قمة في إسبانيا، قمة تيد، التي بلغ ارتفاعها فوق مستوى سطح البحر ثلاثة آلاف وسبعمائة وثمانية عشر متراً.
  • السكان الأصليون للجزيرة هم غوانش، الذين ترجع أصولهم إلى الشعب الأمازيغي، واعتنق معظم المواطنين الديانة المسيحية للعقيدة الكاثوليكية.
  • هناك بعض الجماعات التي تتبنى المسيحية بمذهب البروتستانت، بالإضافة إلى وجود ديانات أخرى مثل اليهودية والإسلام والبوذية.
  • الجنسيات التي تعيش في جزر الكناري متنوعة، وجميعهم يعيشون في سلام وأمن، بغض النظر عن الدين أو الجنسية أو الجنس.

مناخ جزر الكناري

بعد أن ناقشنا أي دولة تنتمي إلى جزر الكناري في بداية المقال، نراجع في تلك الفقرة مناخ جزر الكناري بالتفصيل أدناه.

  • من المعروف أن مناخ جزر الكناري معتدل ولا تتغير درجات الحرارة بشكل كبير، حيث تتعرض الجزر خلال فصل الشتاء للرياح والأمطار، إلا أنها لا تصل إلى أعاصير قوية.
  • خلال الصيف يكون المناخ حارًا ورطبًا أثناء الليل، وأحيانًا تجف الرياح القادمة من إفريقيا.
  • ولدى الجزري بعض المحاصيل التي تنمو نتيجة الرياح القادمة من أفريقيا وهي التين والصبار والكينا والنخيل.
  • أما بالنسبة للكائنات الحية فهناك الكناري الشهيرة التي تتميز بألوانها المميزة بين البني والأزرق وتكثر قرب الشواطئ.

اقتصاد جزر الكناري

في تلك الفقرة، نناقش اقتصاد جزر الكناري بالتفصيل في السطور التالية.

  • يقوم اقتصاد جزر الكناري على مجالات الزراعة والسياحة وصيد الأسماك، وبسبب موقعها في منطقة مميزة جعلها مكانًا متميزًا لإقامة المنتجعات السياحية الكبرى.
  • تصدر جزر الكناري المنتجات الزراعية من أجل النهوض بالاقتصاد، حيث تصدر الحمضيات وقصب السكر والطماطم والموز والبصل بالإضافة إلى العنب والتين.
  • تعد جزر الكناري مكانًا خاصًا لمشاهدة النجوم والأجرام الفلكية، نظرًا لوضوح سمائها، كما أنها تضم ​​أهم مرصد كوكبي.
  • يوجد داخل الجزر مركز مراقبة يبلغ ارتفاعه حوالي مترين ونصف ويقع في جزيرة لا بالما السياحية.

السياحة في جزر الكناري

تعتمد جزر الكناري بشكل كبير على السياحة في اقتصادها، حيث تتمتع بمناخ معتدل ومناطق طبيعية ساحرة، لذلك في هذه الفقرة نناقش السياحة في جزر الكناري بالتفصيل فيما يلي.

  • تعتبر السياحة في جزر الكناري من أهم مصادر الدخل القومي، لذا فهي تسعى إلى الاهتمام بالمناطق الطبيعية وإقامة المنتجعات والقرى السياحية.
  • جزر الكناري مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث لأنها تحتوي على بركان ناري يحتل المرتبة الثالثة كأطول بركان في العالم.
  • يأتي إلى الجزر حوالي اثني عشر مليون زائر كل عام، ويفضل غالبية السياح الذهاب إلى جزر تينيريفي وجزر غرام كناريا.
  • يمكن للزوار الذهاب إلى شواطئ Golfo وجزيرة El Hierro، ويمكنهم الاستمتاع بالمحميات الطبيعية والمباني الأثرية الموجودة داخل الجزر.
  • تتميز جزيرة جران كناريا بوجود أماكن ترفيهية وسياحية، وكذلك منارة ماسبالوماس وحديقة بالميتوس التي تضم أنواعًا مختلفة من الطيور النادرة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكنك زيارة مركز المراقبة لمشاهدة قمم الجزر من خلال مرصد ويليام هيرشل الواقع فوق جبل دي لوس ماتشوتشا، ويُنصح بالذهاب إلى جزيرة تينيريفي وزيارة دار الأوبرا.

يمكنك أيضًا قراءة المزيد من المقالات