نعرض لكم باقة من أجمل قصائد سعد بن جدلان باللغة العامية. يعد سعد بن جدلان من أشهر شعراء الخليج السعودي، وله قاعدة جماهيرية كبيرة في مختلف الدول العربية.

ينتمي ابن جدلان إلى عائلة فنية، فنشأ في جو فني قديم، وأتقن شعر الأرض الجنوبي، شعر الأنظمة، فنعرض لكم أبرز القصائد الشعرية لابن جدلان من موقع الموسوعة.

قصائد سعد بن جدلان

أشعار سعد بن جدلان غزال

قصيدة آلهة الجمال

ماذا أفعل يا عيون الوحش رقبة الغزال حتى أفتح أجنحتك لفتح قلبي

أمامي ثلاث سنوات بين الحقيقة والخيال، والأشهر الأخيرة من هذا العام تكمل الخاتمة الرابعة

يكاد يكون من الواضح

منذ طفولتها تائهة بين رجلين، عاشقها راعي البلد، وعاشقها عاشق.

لي انت اخذت تاج ربات الجمال عليكم السلام من باب صنعاء الى العراق

أشعار سعد بن جدلان عتاب

قصيدة الشدائد يا جميلة في الأزمات اختبار

المحنة يا جميل في الأزمات اختبار يُعرف فيه الوهم الطويل من القصير

كل ما أذكره هو حالتك بين الكهف والنار، ذهب العالم بعيني، عبوس، قطرة مطر

هل تظن أن حبك يمحو التطرف والحصار، والتعنت في الحب هو الشر الشرير

إن عملهم ضدي وضدك سيرقى إليك تبجيلًا في ضمير تعيش فيه أمامك

زارع مناسب لك، من الأزرار إلى الأزرار، ولمساتك، والعود الأزرق، والرائحة

شد حيلك لن تفشل والا تنهار ولا تنقص من قيمتك وانت في عيني كبير

فرحة صبار الهواء مثل بهجة النصر. لا تصدق من يقول أن الحسد ليس له خير

لا تغير مثلك من قنا فهو يغار من كل شئ يجف ولايصله صعب

الذهب بغير حراسه وحراسه عظماء واللؤلؤ بدونه هيبة غزارة البحر

قم بتغيير Latis واكتب على نفسك قرارًا يدفعك إلى سوء التصرف بشأن مصير بائس

لولا ندرتك لكنت آتي اليك من النهار غير ما يصلح لمكان بلا رأي مميز.

فرصتي ووقتي يا هرار على هرار الماكرة لن يعود إلى المحل إلا الجمل

اقسم بالله اني اموت ما في قلبك خل كافي فالثقة والثقة كنز للضمير

ضع في اعتبارك كلام من يرونك، من لا قلب له ولا عقله خجول

والحب هو مدرسة، شيء مثبت وشيء يهرب، وأنت درسي مع هو الحب الأول والأخير

ابن جدلان في الخوح

لا إله إلا سبحانه وتعالى واهب الوهابية خضوع لسلطته وكبريائه ونبله.

كل شيء تحته على وجه التراب .. وسخ العنزة وذل الأمل والخوف

توبوا عني وانت الرحيم المتسامح التائب واحفظني من كل زلة المنطق المتغطرس

السوالف والقصائد سلبية وإيجابية وردود أفعالهما جديرة بالثناء ومؤسفة

الطبيعة في إنسان الحياة غريبة، والتصادم في مفاهيم العرب موجود من قبل.

في نهايتها، ليس المرء سعيدًا ولا مشبوهًا، والفوائد والأضرار عفوية ومستهدفة

يعني انت لا تحكم على الصادق من الكاذب بصدق النوى والغرض المفتوح

لا أحد يؤخذ في الاعتبار مع أي من حساباتي، ولا أحد يأخذ كلماته على أنها وصفة موصوفة

وراحة النفوس أقرب من الصعوبات، والمدى الطبيعي أبعد من المزيف

طارق ابواب العرب افتح له ابوابي. من فتح باب الضيافة، كان ضيوفه كثر

والأرواح التي لا ترضى عني ولا تراني، ليلة قوتي طويلة وشمسها خسوف

كل ما عانيت منه في ذنبها غابي أوهام ضحاياها ضحايا الكوفة

خيرها زهرتي في ظهور عرقابي لا تكلفني وهي عني ما هي الثمن

لما يسبب قلقي الذهني ويحرق أعصابي وانشغالي بالقوي وضعف الدهر

والولاء والصدق للصديق والخطيب، وانتصار ابن الوليد بكبريائه وسيوفه.

والجناب وهو صديقه جهارا الغائب يصلح شروط الخلود أو لا يجعل شروطه قبيحة.

من وجودي يسهل الأمر .. وينشغل بغيابي فلكل منا هدف معروف مع صديقه.

فيه، الأحمدية الباستي امتداد مرحب به، وطموح الماجدي، والغريزة المألوفة

البساطة والانسجام وفوق اعجابي والله يقدمها لي مع كفوفه

أصدقائي كثيرون علي، وأصدقائي ليسوا أقل، الشيء المهم هو أنني أشعر بالراحة لرؤيته