تساعدك طريقة التحويل من التمريض إلى الطب على الالتحاق بالكلية التي ترغب في استكمال دراستك فيها، ولكن قبل اتباع الطريقة، يجب عليك التأكد من أنك طالب مستوفٍ لجميع الشروط التي تؤهلك للانتقال منها من كلية التمريض إلى كلية الطب، فالطبيب له دور كبير في المجتمع، ومن خلال سنتعلم كيف ننتقل من التمريض إلى الطب.

كيف تنتقل من التمريض إلى الطب

يرغب بعض طلاب التمريض في الانتقال من مجال دراستهم إلى كلية الطب، لوجود تشابه بينهم في المواد والأقسام، وهذا ما يجعل الطالب يطمح في الحصول على لقب طبيب بدلًا من لقب أ. ممرضة، في حال اعتبر نفسه مستحقًا لتحمل تلك المسؤولية الكبيرة التي تجعل نفوس الكثيرين بين يديه.

من هنا يبدأ الطالب بالبحث عن طريقة للتحول من التمريض إلى الطب، وذلك لاستكمال الإجراءات اللازمة للتحويل من كلية إلى أخرى، وتتمثل هذه الطريقة في

  • يتوجب على الطالب الذهاب إلى كلية الطب في الدولة التي يوجد بها، والذهاب إلى الإدارة لمعرفة الإجراءات والمستندات الخاصة بنقله.
  • تختلف شروط التحويل من التمريض إلى الطب باختلاف الدولة التي يوجد فيها الطالب، لذا فإن استيفاء هذه الشروط للجامعة الطبية التي يرغب في التحويل إليها يساعده على الالتحاق بها وإتمام سنوات الدراسة فيها.
  • من المهم أن تكون مجموعة طلاب المدرسة الثانوية مناسبة للقبول في هذه الكلية.
  • لا توجد وسيلة على الإنترنت للطالب لتقديم طلب التحويل، لذلك يجب أن يتوجه إلى إدارة كلية الطب، ثم يتوجه إلى إدارة كلية التمريض لسحب مستند التحويل.
  • يجب على الطالب تحضير جميع أوراقه الشخصية مثل شهادة ميلاده وصوره الشخصية وأصل شهادة التخرج من المدرسة الثانوية.

شروط التحويل في مصر من التمريض إلى الطب

يتطلب استكمال طريقة التحويل من التمريض إلى الطب في جمهورية مصر العربية استيفاء الطالب لبعض الشروط، وذلك حتى يتمكن من تنفيذ الإجراءات بشكل جيد دون رفض، حيث أن هذه الشروط هي

  • أن يكون الطالب حاصلاً على مرتبة الشرف أو على الأقل جيد جدًا.
  • يجب أن يكون الطالب في السنة الأولى أو الثانية من كلية التمريض، ولم تمر سنوات أخرى منذ التحاقه بكلية التمريض.
  • في حال كنت طالبًا جديدًا ولم يمر شهر منذ انضمامك إلى كلية التمريض، والتي أضفتها في بطاقة الترشيح، فمن المهم أن يؤهلك مجموعك لتتمكن من الالتحاق بكلية الطب في نفس تنسيق العام الدراسي.

شروط التحويل في السعودية من التمريض إلى الطب

أتاحت جامعة الملك سعود في المملكة العربية السعودية لطلابها الانتقال من كلية التمريض إلى كلية الطب، ولكن هذا مع بعض الشروط التي يجب أن يستوفيها الطالب، ومن هذه الشروط

  • أن يكون الطالب سعودي الجنسية ويحمل أوراقًا ووثائق تثبت ذلك.
  • يجب أن يكون الطالب المنقول قد درس في كلية صحية تشمل التمريض.
  • من المهم أن يكون الطالب قد اجتاز السنة الأولى من التمريض، والتي تسمى السنة التحضيرية، ليتمكن من الالتحاق بكلية الطب دون الشعور بوجود فرق بينه وبين زملائه الآخرين.
  • تجري جامعة الملك سعود فحصا طبيا ومقابلة شخصية للطلاب الراغبين بالانتقال من التمريض إلى الطب ويجب على الطالب اجتياز تلك المقابلة التي ستجرى مع عضو مجلس كلية الطب.

مزايا كلية الطب التي تجعل الطلاب يقومون بعملية التحويل

تعود رغبة الطلاب في الانتقال من التمريض إلى الطب لوجود بعض المزايا في كلية الطب التي تجعل الكثيرين ممن يدرسون في المجالات الصحية يفكرون في التحول من التمريض إلى الطب، ومن هذه المزايا

  • كلية الطب هي إحدى الكليات ذات المجال الواسع الذي يضم العديد من الأقسام التي تجعل الطالب يختار إحداها ليكون له مستقبل أفضل.
  • عند الانتهاء من كلية الطب، ستصبح طبيباً وليس ممرضاً، وهذا سيرفع من حالتك الصحية وراتبك، وهذا لا ينتقص من دور الممرضات، باعتبارهن كياناً رئيسياً في مجال الطب.
  • تجعل المجالات المختلفة لكلية الطب الطالب يختار المجال الذي يريد العمل فيه بحرية.
  • تتيح لك الدراسة في كلية الطب السفر في بلدان مختلفة.
  • التعلم في مجال الطب لا ينتهي. إذا أنهيت دراستك، يجب أن تستمر في التعلم ومعرفة كل ما هو متقدم في مجال الطب حتى تتمكن من إثبات كفاءتك بين الآخرين.