تعتبر خريطة الهضاب في المملكة من أهم الخرائط الجغرافية في الوطن العربي بشكل عام، حيث تقع المملكة العربية السعودية في معظم شبه الجزيرة العربية، مع سهول ضيقة على طول ساحل البحر الأحمر (تهامة). السهول) والجبال الريفية من الشرق (جبال الحجاز وجبال عسير) وتتكون من العديد من الهضاب.

لذلك سنتحدث فيما يلي عن خريطة الهضاب في المملكة وما هي مساحتها الداخلية والخارجية، وذلك كله من خلال

خريطة الهضاب في المملكة

عندما نتحدث عن خريطة الهضاب في المملكة، يجب أن نعلم أن المملكة العربية السعودية تضم الصحراء الوسطى والهضبة الصخرية التي تشغل 90٪ من المساحة النموذجية لها، ومعظمها في صحراء النفوذ في الشمال والحي الخالي في الجنوب، ويوجد سهل ساحلي واسع يمتد على طول الجزء الشرقي وخليج شبه الجزيرة العربية (الأحساء والجفورة) في المملكة.

في نوفمبر 1986، تم افتتاح جسر الملك فهد، باعتباره الجسر الذي يربط بين المملكة العربية السعودية والبحرين، وفي هذا المقال سنتحدث عن خريطة الهضاب في المملكة.

تتميز المملكة العربية السعودية بتنوع تضاريسها نتيجة المساحات الشاسعة التي تشكل معظم أراضي شبه الجزيرة العربية.

لقد مرت بسلسلة من الأطوار الجيولوجية والتغيرات المناخية الرئيسية.

من الجدير بالذكر توافر عدد من التضاريس المتنوعة. يبلغ طول ساحل البحر الأحمر وديان وكثبان رملية ومرتفعات جبلية وسهول وهضاب، ويبلغ طوله نحو 1100 كيلومتر في سهل تهامة، وترتفع جبال السروات شرقاً و 9000 قدم جنوباً في النطاق، وينخفض ​​الارتفاع تدريجياً باتجاه الشمال ليصل إلى 3000 قدم.

تنحدر منه عدة أودية شرقا وغربا، وتمتد هذه السلسلة من الشرق إلى هضبة نجد وارتفاعها وصولا إلى صحاري دهنا الصمان. ويمتد ذلك إلى الحدود الواقعة في وسط دولة العراق ودولة الأردن.

كما يوجد عدد من المناطق الجبلية، على سبيل المثال جبال العريض وجبال أجا وسلمى وأخيراً جبال الطويق.

تشكل ربع الصحراء الفارغة الجزء الجنوبي الشرقي من المملكة العربية السعودية. تقدر مساحتها بـ 640.000 كيلومتر مربع. تتكون من كثبان رملية ومستنقعات. تتكون سهول الساحل الشرقي للخليج العربي من مستنقعات ملحية ورمال.

مساحة الهضاب في المملكة وحدودها الخارجية

تقدر المساحة الإجمالية للمملكة العربية السعودية بحوالي مليوني كيلومتر مربع، وتشغل سبعين بالمائة من شبه الجزيرة العربية.

تعد المنطقة الشرقية أيضًا أكبر منطقة إدارية في المملكة العربية السعودية، حيث تحتل 27.6٪ من إجمالي مساحة المملكة.

تليها الرياض والمدينة ومكة. من ناحية أخرى، تعد الباحة وجازان من أصغر المناطق الإدارية، حيث لا تزيد مساحتها عن 1.2٪ من مساحة المملكة.

الحدود الخارجية

للمملكة حدود برية وبحرية مع العديد من الدول المجاورة لها. حدودها 4531 كيلومترا مربعا. الأردن والعراق والكويت وقطر والإمارات وعمان واليمن من بين الدول الواقعة داخل حدود المملكة العربية السعودية.

كما تحد المملكة العديد من الدول في البحر، مثل الكويت والبحرين وإيران وقطر والإمارات والأردن ومصر والسودان وإريتريا واليمن.

المملكة العربية السعودية يحدها 7 دول و 3 مناطق مائية في الغرب، حيث يشكل خليج أكابا والبحر الأحمر حدودًا ساحلية بطول حوالي 1800 كيلومتر (1100 ميل)، تمتد إلى جنوب اليمن وتتبع سلسلة جبلية حوالي 320 كم (200 ميل) بجانب نجران. تم تحديد هذا الجزء من الحدود مع اليمن في عام 1934 وهو أحد الحدود القليلة المحددة جيدًا مع الدول المجاورة.

ومع ذلك، عندما نتحدث عن خريطة الهضاب في المملكة، علينا أن نشير إلى أن الحدود السعودية جنوب شرق نجران لم يتم تحديدها بعد.

أصبحت الحدود غير المحددة مشكلة عندما تم اكتشاف النفط في المنطقة في أوائل التسعينيات وعارضت المملكة العربية السعودية الشركات التجارية الأجنبية التي تقوم بالتنقيب نيابة عن اليمن في صيف عام 1992، عندما التقى ممثلو المملكة العربية السعودية واليمن في جنيف لمناقشة حل القضايا الحدودية.

تعتبر دولة الأردن ودولة العراق ودولة الكويت ضمن الحدود الشمالية للمملكة العربية السعودية. تمتد هذه الحدود على مساحة ألف وأربعمائة كيلومتر أي ثمانمائة وسبعين ميلاً، تبدأ من خليج العقبة غرباً حتى رأس الخفجي في الخليج العربي.

تاريخ الحدود الخارجية لخريطة الهضاب في المملكة

في عام 1965، اتفقت المملكة العربية السعودية والأردن على وضع حدود تحكم تبادل الأراضي، مع حصول الأردن على 19 كيلومترًا (12 ميلًا) من الأراضي في خليج العقبة و 6000 كيلومتر مربع داخلي، بينما تنازلت المملكة العربية السعودية عن 7000 كيلومتر مربع من الأراضي للأردن. المنطقة غير الساحلية التي يديرها الأردن.

أيضا، في عام 1922، وقعت السلطات البريطانية التي تمثل مصالح ابن سعود والعراق معاهدة المحمرة.

يحدد الحدود المستقبلية بين العراق والسعودية. في وقت لاحق من العام، اتفق بروتوكول العقير الموقع بين الطرفين على إنشاء منطقة محايدة على شكل ماسة سعودية عراقية، بمساحة حوالي 7000 كيلومتر مربع، بجوار الحافة الغربية للكويت، وعبر هذا لن تقوم دولة العراق او السعودية ببناء مساكن دائمة او منشآت بداخلها.

تهدف الاتفاقية إلى حماية الحقوق المائية للبدو في منطقة البلدين، حيث وقع العراق والمملكة العربية السعودية في مايو 1938 اتفاقية إضافية بشأن إدارة هذه المنطقة. وذلك بعد أربعة وأربعين عامًا.

وقعت المملكة العربية السعودية والعراق اتفاقية لتحديد الحدود بين البلدين وتنظيم تقسيم المنطقة متوسطة المدى بين البلدين. وهكذا، تمكنت هذه الاتفاقية من حذف هذه المنطقة المحايدة.

كما تم تنظيم الحدود بين أرض ابن سعود في نجد بالمنطقة الشرقية والكويت، والتي كانت في ذلك الوقت محمية بريطانية، لأول مرة بموجب اتفاقية المملكة المتحدة في عام 1922 لتجنب النزاعات الإقليمية. كما توجد منطقة أخرى محايدة على شكل ماس سعودي كويتي بمساحة 5،790 كيلومتر مربع وتشكل الجزء الجنوبي من الكويت مباشرة.

تغييرات في خريطة الهضاب في المملكة عام 1938

في عام 1938، تم اكتشاف النفط في حقل برقان في جنوب الكويت، ووقع البلدان عقودًا مع شركات نفطية أجنبية لإجراء أعمال استكشاف في المناطق المقسمة بعد سنوات عديدة من النقاش.

كما توصلت المملكة العربية السعودية والكويت إلى اتفاق عام 1965 لتقسيم المنطقة جغرافياً، حيث تسيطر كل دولة على نصف المنطقة.

تستمر الحدود الشرقية للمملكة العربية السعودية حتى الخليج العربي من رأس الخفجي إلى شبه جزيرة قطر. تم ترسيم حدود شبه جزيرة قطر مع المملكة العربية السعودية، وفي عام 1965 امتدت الحدود السعودية إلى عمان.

تم توقيع اتفاقية حدودية بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان في عام 1990 عبر قطعة أرض شاغرة على الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية، وتضمنت أحكامًا تتعلق بحقوق الرعي والمياه المشتركة.