تقع عمليات النزوح الكلية للأعطال في نظام المجاري وكتل الثوران. هناك العديد من العوامل المهمة التي تساهم في ظهور الصدوع والعديد من عمليات النزوح على الكرة الأرضية، ولكل منها دور في تكوين الأرض والعديد من المظاهر السطحية والكونية التي نراها في كثير من المجالات والتي نراها يستغربون من وجودهم وطريقة تشكيله.

هناك العديد من الحركات المفاجئة التي تحدث في طبقات الأرض والتي تكون مسئولة عن العديد من المظاهر أهمها الزلازل والأعطال وغيرها، والجواب أن النزوح الكلي للعيوب في نظام أحواض الغرق. والكتل المندفعة، من خلال المقال التالي.

التشرد الكلي للعيوب في نظام الأحواض الغارقة وكتل الثوران هي

الإزاحات الكلية للأعطال في نظام المجاري وكتل الاندفاع تكون في الاتجاه المعاكس بخلاف العيوب العادية التي تكون في نفس الاتجاه، وهناك عدة أنواع من العيوب يمكن من خلالها التعرف على المكونات الأساسية للأرض، وأهم الأجزاء التي تتشكل وتتأثر بها، كما أن للجاذبية دور بارز في تكوين هذه التشققات ومختلف الانزياحات.