تصل الشمس إلى أدنى انخفاض لها جنوب خط الاستواء في السماء لسكان نصف الكرة الشمالي في يوم واحد. هناك العديد من الظواهر الطبيعية التي تساهم في العديد من التغيرات البيئية للعديد من مناطق العالم، ومن أهمها حركة الأرض حول نفسها مما ينتج عنه تعاقب الليل والنهار. الساعات مرتبطة بهذه الحركة.

كما عرفت حركة الأرض حول الشمس مما ينتج عنه الفصول الأربعة، فعندما تكون الشمس قريبة من منطقة على الكرة الأرضية يكون لها نهار على عكس الجانب الآخر البعيد عن أشعة الشمس فيكون الليل. يسيطر عليها، والإجابة التي تصل الشمس إلى أدنى انخفاض لها جنوب دائرة. تسطح السماء لسكان النصف الشمالي من النهار، من خلال المقال التالي.

تصل الشمس إلى أدنى نقطة لها جنوب خط الاستواء في السماء لسكان نصف الكرة الشمالي في يوم واحد

تصل الشمس إلى أدنى نقطة لها جنوب خط الاستواء لسكان نصف الكرة الشمالي في 21 أو 22 ديسمبر، عندما تصل الشمس إلى أدنى ارتفاع لها ظهرًا فوق الأفق. يحدث الانقلاب الصيفي في 21 يونيو في نصف الكرة الشمالي، عندما تكون الشمس في ذروتها عند الظهيرة فوق الأفق.