تتعدد تخصصات التمريض بعد البكالوريوس، نتيجة التطور الكبير في مجال التمريض مع مرور الوقت، بالإضافة إلى أنها من المجالات التي لا يحتاجها المجتمع أقل مع تطور الزمن ومرور الزمن.

كما أن الدورات التدريبية التي يتلقاها خريج التمريض تؤهله للعمل في أكثر الوظائف كفاءة، لذلك سنعرض تخصصات التمريض بعد درجة البكالوريوس من خلال

تخصصات التمريض بعد البكالوريوس

تهدف تخصصات التمريض، بعد إتمام المرحلة التعليمية في جامعة التمريض، إلى إعداد ممرضات مؤهلات للتعامل مع المرضى والأفراد الأصحاء، مع تدريب عملي على الأمور التي يحتاج هذا المجال لتطويرها من مجال الطب في الدولة.

التمريض بعد درجة البكالوريوس من المهن المهمة التي تحتاجها الأمة باستمرار مع مرور الوقت، بغض النظر عن تطور الوقت أو التطور التكنولوجي. اتخذ هذا التخصص طريقًا آخر للتدريس في العديد من المدارس والجامعات والمعاهد.

وتجدر الإشارة إلى أن التمريض من التخصصات المهمة، حيث أنه مكفول ومطلوب في العديد من المؤسسات، بحيث يمكن للطالب الحصول على موعد فور تخرجه والحصول على درجة البكالوريوس، مع العلم أن مجالات العمل بعد التخصص متنوعة.

حيث أن العديد من المستشفيات الخاصة والحكومية بحاجة إلى ممرضات للعديد من الوظائف الشاغرة، بالإضافة إلى مراكز التأهيل والعلاج الطبيعي، ومراكز الأم والطفل، أو مراكز التدريب الصحي الثقافي. من بين التخصصات التمريضية المتاحة بعد البكالوريوس ما يلي

  • مدرب إكلينيكي.
  • مشرف مختبر.
  • مشرف تمريض.
  • رئيس قسم التمريض في الجامعة أو الأقسام الطبية.
  • ممرضة قانونية.
  • ممرضة جراحة.
  • ممرضة مساعدة رعاية.
  • ممرضة أمراض النساء والتوليد.
  • ممرضة مساعدة زائر منزلي.
  • ممرضة جراحة.
  • ممرضة أمومة وطفولة.

أفضل المجالات لبكالوريوس التمريض

بعد التعرف على تخصصات التمريض المتاحة لما بعد البكالوريوس، تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض المجالات التي تعد من بين أفضل المهن التي يمكن الحصول عليها.

أدى التطور في قطاع التمريض إلى خلق العديد من الوظائف والمتطلبات للانضمام إليها، والتي تتمثل في المهن التالية

ممرضة مساعدة

من مجالات العمل في تخصصات التمريض بعد البكالوريوس، والتي يلتحق بها الشخص بعد اجتياز الدورة التدريبية المتخصصة في هذا المجال، وتنحصر وظيفة صاحب هذه الوظيفة في مساعدة المرضى على مدار اليوم في الأنشطة المختلفة.

يساعدون المرضى في ارتداء ملابسهم، والذهاب إلى الحمام والحصول على الطعام، ونقل المرضى على الكراسي المتحركة، والعناية بالمريض عن طريق توزيع الأدوية.

عدد 2 ممرضة مرخصة

يعتمد هذا النوع من المهنة على الطلاب الذين اجتازوا دبلوم التمريض وحصلوا على شهادة جامعية من كلية التمريض أيضًا، لذا فهم مسؤولون عن الوجبات التي يتناولها المريض على مدار اليوم.

كما يراقب صحته من خلال قياس ضغط الدم والسكر، بالإضافة إلى أخذ عينات دم من المريض وإعطاء الحقن وتغيير الضمادات أو التواصل مع المرضى وأفراد أسرهم لفهم طبيعة الحالة.

3- ممرض ممارس

من المهن التي يقبل فيها خريج كلية التمريض وحصل على دراسات عليا فيها، حيث يتميز بسلطته الواسعة، ولديه العديد من الخيارات المهنية التي تمكنه من الاستقلال بمفرده أو التعامل مع الأطباء.

كما يمكن للممرضة الممارس أداء مهام الممرض القانوني دون مواجهة أي مشاكل، بالإضافة إلى القيام ببعض المهام الإضافية، وهي إحالة المريض إلى الأخصائي، وتقييم نتائج الفحوصات مع تشخيص الأمراض وعلاجها.

4- ممرض قانوني

يسمح هذا المجال الوظيفي لممرضة حاصلة على درجة البكالوريوس بتقديم رعاية مباشرة للمريض، والتي تتمثل في مراقبة الأعراض وتسجيلها مع التقييم وكتابة ردود الفعل وتطوير الحالة.

كما أنه صاحب وظيفة تجعله قادرًا على وضع خطة علاج المريض، علمًا أنه يتعامل أيضًا مع الأطباء وفريق العمل، من أجل توفير الرعاية التي يحتاجها كل مريض في المؤسسة الطبية، سواء كانت كذلك. خاصة أو حكومية.

واجبات الممرضة

بعد الإلمام بتخصصات التمريض بعد البكالوريوس ومعرفة مدى أهمية ذلك التخصص، والدور الكبير الذي تقوم به الممرضة تجاه مهنته، يجدر بالذكر أنه مع إتعلم العبء على الممرضة والممرضات. الواجبات النفسية والروحية والاجتماعية المطلوبة منه، وتعرض الواجبات الطبيعية للممرض على النحو التالي

  • على الممرضة تقديم رعاية طبية شاملة للمرضى، من جميع الجوانب النفسية والصحية والروحية، بغض النظر عن الأشكال والجنسيات والأديان.
  • من المهم أن تتعاون الممرضة مع الطاقم الطبي حسب الخطة الموضوعة لرعاية المريض وتقديم الخدمات المناسبة.
  • على الممرضة متابعة صحة المريض ومعرفة تطورات حالته وتسجيل الملاحظات الطبية مع ضرورة إبلاغ الطبيب عنها في أسرع وقت ممكن.
  • على الممرضة أن تعطي المريض الأدوية التي يحتاجها في مواعيدها، والاطلاع على تعليمات الطبيب بخصوصها.
  • يجب على المريض إعداد سجل طبي للمريض من لحظة دخوله المستشفى، وتدوين جميع الآثار الجانبية التي يعاني منها.
  • من المهم أن تكون الممرضة قادرة على تشغيل المعدات الطبية وضغط الدم وعدادات الجلوكوز.
  • المحافظة على نظافة الأسرة وغرفة المريض.
  • من المهم للممرضة إعداد البحث العلمي المتعلق بالرعاية الصحية.
  • يجب على الممرضة المساهمة في عمليات الطاقم الطبي ومحاولة تحسين مستواها من خلال تقديم مقترحات لتطوير الفريق.
  • يجب أن تتمتع الممرضة بالقدرة على تزويد أسرة المريض بالمعلومات الصحيحة بطريقة بسيطة.
  • من واجب الممرضة أن تعتني بكرامة المريض، وأن تحافظ على سريته وخصوصيته.
  • يجب على الممرضة تنسيق الخدمات الصحية.