2022-10-30T18 00 43 + 00 00

في هذا المقال نقدم لكم بحثا حول قضية فلسطين في موضوع المجتمع. تقع دولة فلسطين على مساحة 26323 كيلومترًا مربعًا، وتقع في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وتمثل رابطًا بريًا بين آسيا وأفريقيا، ورابطًا بحريًا يربط كل من المحيط الأطلسي الهندي. المحيط والبحر الأبيض المتوسط ​​والبحر الأحمر.

بحث عن قضية فلسطين للدراسات الاجتماعية

تتمتع دولة فلسطين بأهمية دينية وتاريخية كبيرة حيث تضم القبلتين الأولين وثالث أقدس المواقع المسجد الأقصى، بالإضافة إلى العديد من المعالم الدينية والتاريخية الأخرى مثل المسجد الإبراهيمي وكنيسة المهد والمهد. قصر هاشم ومسجد الهاشم وكنيسة البشارة. قضية فلسطين هي واحدة من أكبر وأقدم القضايا السياسية في العالم. إنها معقدة، إذ يعود تاريخها إلى عام 1948 عندما احتلها الكيان الصهيوني وأقيمت فيها دولة عربية ويهودية.

الهجرة اليهودية إلى فلسطين

  • عند البحث في القضية الفلسطينية من جذورها، نجد أن اليهود في أوروبا أرادوا الهجرة إلى الخارج وإنشاء مستعمراتهم الخاصة. أراد يهودي ثري اسمه يوسف ناسي تنفيذ هذه الفكرة، لكن المحاولة الأولى لم تنجح.
  • السبب الرئيسي لتبني يهود أوروبا لهذه الفكرة هو أنهم عانوا من اضطهاد المسيحيين.
  • في عام 1880، تأسست حركة يهودية عرفت باسم “عشاق صهيون”، وأعلنت هذه الحركة عن رغبتها في إقامة مستعمرة يهودية لهم عند الهجرة إلى فلسطين.
  • هذه الفكرة لم يرحب بها العرب في فلسطين، لكن شخصيات عربية مثل الأمير فيصل بن حسين أيدتها، ومن ناحية أخرى، قبلت بريطانيا هذه الفكرة أيضًا.
  • في عام 1916، تم توقيع اتفاقية سايكس بيكو بين بريطانيا وفرنسا. ومن بنود هذه الاتفاقية إحكام السيطرة على بلاد الشام التي تشمل فلسطين. كان هذا الاتفاق الخطوة الأولى في احتلال فلسطين.
  • في عام 1917، أصدر وزير الخارجية البريطاني جيمس بلفور، تعهدًا فيه بتأسيس وطن قومي لليهود.
  • أرادت بريطانيا دعم احتلال اليهود لفلسطين من أجل الحفاظ على مصالحها السياسية في الشرق الأوسط.
  • بناءً على قرار وعد بلفور السابق، في عام 1919 م، صدرت اتفاقية وايزمان، التي سمحت فيها لليهود بالدخول إلى الأراضي الفلسطينية والاستيطان فيها لبناء مستوطناتهم.
  • اتفاقية فايتسمان وقعها رئيس المنظمة الصهيونية العالمية، حاييم وايزمان، والأمير فيصل بن شريف.
  • منذ صدور اتفاقية فايتسمان بدأت حركة الهجرة اليهودية، حيث بلغ عدد المهاجرين اليهود في نهاية القرن التاسع عشر 300 ألف يهودي.

عواقب الهجرة اليهودية إلى فلسطين

بناءً على قرار وعد بلفور واتفاقية وايزمان وهجرة اليهود، نتج عن ما يلي

الثورة الفلسطينية الكبرى

  • كانت الثورة الفلسطينية التي اندلعت عام 1920 بمثابة رد فعل للشعب الفلسطيني على قرار التهجير والاستيطان من قبل اليهود في فلسطين، حيث أعربوا عن رفضهم التام لمثل هذه القرارات.
  • الثورة الفلسطينية الكبرى هي أكبر ثورة يقوم بها الشعب الفلسطيني، وقد تكون واحدة من الثورات المتعاقبة.

تقسيم فلسطين

  • في عام 1947، أعلنت بريطانيا إنهاء انتدابها على فلسطين كمقدمة للاحتلال الرسمي للدولة من قبل الكيان الصهيوني.
  • كما تم الإعلان في ذلك الوقت عن تقسيم دولة فلسطين إلى ثلاث دول رئيسية دولة عربية، ودولة يهودية، ودولة تشمل مدينة القدس ومدينة بيت لحم تحت الحكم الدولي.
  • السبب الرئيسي لهذا القرار كان رغبة بريطانيا في إيجاد حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي وخفض مستوى الغضب ضد الشعب الفلسطيني.

صعود النكبة الفلسطينية

  • حدثت النكبة الفلسطينية عام 1947، بعد صدور قرار تقسيم فلسطين وتوسيع المستوطنات الإسرائيلية.
  • ازداد عدد المهاجرين اليهود إلى فلسطين، مما أدى إلى ترحيل آلاف الفلسطينيين الذين تجاوزوا 700 ألف فلسطيني.
  • بلغت نسبة الأراضي الفلسطينية التي استوطنها الكيان الصهيوني في ذلك الوقت 78٪ من مجموع الأراضي الفلسطينية.

مجزرة دير ياسين

  • رفض كثير من الفلسطينيين مغادرة منازلهم وترحيلهم من أجل الاستيطان الإسرائيلي، مما أدى إلى تبني الكيان الصهيوني سياسة القتل، حيث قتل أكثر من 200 فلسطيني في مجزرة دير ياسين.
  • تسببت مجزرة دير ياسين في حالة من الذعر والذعر لدى العديد من أهالي القرية، مما أدى إلى نزوحهم من الأراضي الفلسطينية.

إقامة دولة إسرائيل

  • أعلن الكيان الصهيوني رسمياً عام 1948 عن قيام دولة إسرائيل، بعد أن تمكن من الاستحواذ على نسبة كبيرة من الأراضي الفلسطينية.
  • وازدادت نسبة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، واستُبعدت أراضي قطاع غزة وأراضي المنطقة الشمالية وأراضي منطقة الجليل من منطقة الاستيطان.

الحروب التي دارت بين العرب وإسرائيل

حرب 1948 م

  • بناءً على قيام دولة إسرائيل، اندلعت حرب عام 1948 كشكل من أشكال رفض الدول العربية للاحتلال الإسرائيلي، وهي حرب شاركت فيها عدة دول عربية، منها سوريا ومصر والأردن ولبنان والعراق.
  • في هذه الحرب تمكنت الجيوش العربية من هزيمة الجيش الإسرائيلي في مناطق عديدة.
  • وانتهت الحرب بمقتل الجانبين بقرار من مجلس الأمن. كما أدت نتائج الحرب إلى هجرة المزيد من الفلسطينيين إلى قطاع غزة والضفة الغربية.
  • كما كان من نتائج الحرب توقيع اتفاقية رودس عام 1948 لتهدئة الحرب بين الدول العربية والكيان الصهيوني.
  • نصت اتفاقية رودس على تقسيم فلسطين مرة أخرى إلى قسمين رئيسيين الدولة الفلسطينية التي تحتل أراضيها النسبة الأقل، ودولة الكيان الصهيوني التي تحتل النسبة الأكبر من الأراضي الفلسطينية إلى جانب قطاع غزة.

حرب 1956 م

  • ووقعت حرب أخرى بعد هدنة رودس التي وقعت عام 1948، وهي حرب العدوان الثلاثي التي كانت أحزابها مصر وسوريا والأردن ضد فرنسا وبريطانيا والكيان الصهيوني.
  • أدت هذه الحرب إلى احتلال قطاع غزة.

حرب 1976 م

  • لم تتوقف الحروب عند هذا الحد، إذ اندلعت حرب 1976 م، حيث قاتلت مصر وسوريا والأردن ضد الكيان الصهيوني.
  • وانتهت الحرب بهزيمة الجيوش العربية واحتلال الكيان الصهيوني لأراض غير فلسطينية هضبة الجولان في سوريا وأرض سيناء في مصر.
  • كما احتل الكيان الصهيوني الأراضي الفلسطينية، وهي أراضي القدس الشرقية والضفة الغربية.

للمزيد يمكنك متابعة ما يلي من الموسوعة العربية الشاملة