اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة نقدم لكم اليوم عبر موقعنا الإلكتروني، حيث يعتبر اليوم الوطني من أهم وأهم الاحتفالات العزيزة على كل دولة في العالم والتي تشهد على العديد من المواقف والانتصارات والأمجاد وإنجازات سجلتها كل دولة في تاريخ كبير من التحدي والنضال من أجل القوة والصمود في وجه الاحتلال والاحتفال به يعمل على ترسيخ مبادئ المواطنة والوطنية والتضحية من أجله، ونشر مبادئ الفداء والتضحية. .

لكل دولة طريقتها الخاصة في الاحتفال، والتي تتكون من افتتاح العديد من المشاريع الوطنية التي تخدم العديد من المواطنين وجوانب أخرى من الاحتفالات الثقافية والعروض الفنية والأفلام التاريخية التي تسجل النضال والتحدي والوطنية، وتوزيع بعض الهدايا وتمجيد أرواح الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم من أجل رفع مكانة الأمة. في المقال التالي سنتعرف على اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وطرق الاحتفال به.

اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة

يحتفل الإماراتيون في الثاني من ديسمبر من كل عام باليوم الوطني واليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وهو اليوم الذي تحتفل فيه دولة الإمارات العربية المتحدة بذكرى اتحاد إماراتها معًا، الذي تأسس ووحد في عام 1971.

كان هذا الانطلاقة التاريخية لهذا الاتحاد، والتي بدأت بإجماع حكام الإمارات السبع على بعضهم البعض، وهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حاكم أبوظبي، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، حاكم دبي، الشيخ. صقر بن محمد القاسمي حاكم رأس الخيمة والشيخ خالد بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة والشيخ محمد الشرقي حاكم الفجيرة والشيخ أحمد المعلا حاكم أم القيوين والشيخ راشد. بن حميد النعيمي، حاكم عجمان، واتفاقهم على الاتحاد فيما بينهم، حيث أقروا وضع دستور مؤقت ينظم العمل في الدولة ويحدد أهدافه.

في 18 يوليو 1971، قرر جميع حكام الإمارات الست في الإمارات المتصالحة الذين وافقوا على الدستور المؤقت الأول، وهي أبو ظبي ودبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والفجيرة، تشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة. .

في 2 ديسمبر 1971، تم الإعلان رسميًا عن إنشاء دولة مركزية مستقلة اتحادية ذات سيادة وحكم، مع حاكم واحد. في العاشر من فبراير عام 1972 م، أعلنت إمارة رأس الخيمة، الإمارة السابعة، انضمامها إلى الاتحاد لاستكمال عقد الإمارات السبع مع بعضها البعض في إطار واحد حتى تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ثم تدريجياً. اندمجت ايجابيا بكل امكانياتها وامكانيات كل امارة وما تتميز به للاستفادة منها وتطوير الدولة.

يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل حول الإمارات من خلال

تاريخ استقلال دولة الإمارات العربية المتحدة

في عام 1968، أعلنت بريطانيا أنها ستنسحب من جميع محمياتها ومستعمراتها في دول الشرق الأوسط، وفي نهاية عام 1971. كان هذا سيشكل الكثير من الخلل السياسي والاستراتيجي والاضطراب في المنطقة التي احتلت من أجلها. سنوات عديدة ولم يكن أبناؤهم مستعدين بعد لتولي زمام الأمور. حكم في البلد أو اعرف المزيد من المواد والثروات الموجودة فيه وبالطريقة الصحيحة التي تعمل على النهوض بالدولة في فترة ما بعد الاحتلال.

بدأت فكرة الاتحاد تتبلور بين حكام الإمارات السبع وفي العديد من دول الشرق الأوسط التي كانت تحت حكم الاحتلال البريطاني، وذلك في لقاء عقد بين الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والشيخ راشد بن سعيد. آل مكتوم في قرية سميح الحدودية بين الإمارات السبع في 18 فبراير 1968 واتفقوا فيما بينهم لكن أفضل طريقة هي إقامة اتحاد بين الإمارات السبع ودعوة جميع الإمارات الخليجية لهذا الاتحاد وهو ما قد حدث بالفعل.

بالإضافة إلى الإمارات السبع، تم توجيه الدعوة إلى إمارات قطر والبحرين أيضًا، والتي تحولت فيما بعد إلى دولتين مستقلتين تتمتعان بالحكم الذاتي. ودعي الى اجتماع كبير في دبي لبحث موضوع اقامة اتحاد بينهم. وانعقد الاجتماع واتفق الجميع على تشكيل لجنة لدراسة الدستور المقترح الذي ينص على طريقة حكم البلاد وحالة البلاد والأسس التي يجب إرساؤها لذلك.

وللأسف سرعان ما فشلت هذه المحاولة وتلك الاجتماعات التي عقدتها تلك الإمارات السبع، وبعدها أعلنت قطر والبحرين استقلالهما، معلنين سيادة كل منهما على أرضيهما، ولكل منهما زعيم ودستور. وبالفعل، فقد نال كل منهم العديد من الاعترافات العربية والدولية بسيادته واستقلاله. ومع ذلك، ظلت مشكلة الإمارات السبع دون حل.

حاول العديد من الأمراء في العديد من دول الاتحاد، بما في ذلك الشيخ زايد والشيخ راشد، مرة أخرى الجمع بين الإمارات السبع. إلا أن هذه المحاولة كانت محكوم عليها بالفشل، وبسبب ظهور خلافات كثيرة بين حكام الإمارات في العديد من القضايا، من أبرزها موقع عاصمة الاتحاد وما هي الإمارات التي يحق لها أن تكون عاصمة وكيفية القيام بذلك. تمثيل الإمارات الأعضاء في مجلس الاتحاد.

لكن المحاولات لم تتوقف عند هذا الحد، واجتمع الشيخ زايد والشيخ راشد وقررا تشكيل اتحاد بينهما وكلف عدي البيطار المستشار القانوني للإمارة وحكومة دبي لكتابة الدستور. وعند الانتهاء من ذلك، تمت دعوة حكام الإمارات المتبقية إلى الاجتماع، وفي هذا الاجتماع سينضم إليه من أراد منهم الانضمام إذا أراد. بالنسبة لهم، اتخذوا قرارًا بتوحيد إمارتي دبي وأبو ظبي، ولم يبق سوى التنفيذ.

يمكنك معرفة المزيد من التفاصيل حول الأيام الخاصة في الإمارات من خلال

بداية الاتحاد وتشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة

بعد صياغة الدستور على أساس الاتحاد بين إمارتي دبي وأبو ظبي، تمت الموافقة على الدستور الاتحادي للإمارات في مساء يوم 1 ديسمبر 1971 م. في صباح اليوم التالي الخميس 15 شوال 1391 هـ الموافق 2 ديسمبر 1971 م اجتمع حكام الإمارات السبع في قصر الضيف بإمارة دبي. ووافق أربعة منهم على المشاركة مع إمارتي أبو ظبي ودبي في هذا الاتحاد، بينما لم يوافق حاكم رأس الخيمة في ذلك الوقت.

وقع حكام أبو ظبي ودبي والشارقة والفجيرة وأم القيوين وعجمان الدستور، وأضفوا الشرعية على الاتحاد بينهم، وتشكيل الإمارات واتحاد الإمارات العربية المتحدة، والاستقلال عن الاحتلال البريطاني. .

بعد ذلك، عيّنه أحمد خليفة السويدي مستشار الشيخ زايد وزيراً للخارجية مع التشكيل الوزاري الأول للدولة، ليعلن بعد ذلك لجميع الإعلاميين عن إنشاء اتحاد الإمارات الذي وافق ووافق على. دستور. ثم رُفع علم الدولة في قصر الضيف بإمارة دبي، والذي يُعرف اليوم باسم “بيت الاتحاد”.

تم انتخاب الشيخ زايد بعد ذلك رئيسًا للاتحاد، وكان الشيخ راشد نائبًا لرئيس الاتحاد. تعرضت دولة الإمارات العربية المتحدة الوليدة، قبل إعلان استقلالها، لضربة قاسية من جارتها إيران. في نهاية نوفمبر 1971، احتل أسطولها البحري من أسطولها البحري الجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى القريبة من الإمارات.

ثم بدأت بقية الإمارات في متابعة الاتحاد وإقرار الدستور، ثم بدأ الإماراتيون الاحتفال بيوم الاتحاد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في الثاني من ديسمبر من كل عام وهو اتحاد إماراتها معا، التي تأسست وتوحدت في عام 1971.

أخيرًا، يمكنك معرفة المزيد من المعلومات والتفاصيل من خلال