الأسماء الممنوعة من التبادل هي حالات خاصة في اللغة العربية يجب الانتباه إليها، لأن الأسماء أصلها معرّبة، والحالة العامة في الأسماء هي قبول النية وإنفاقها، والحالة أن سوف نتناول في المقال عبر موقع على شبكة الإنترنت مع شرح والأمثلة هي الأسماء عندما لا يتم تصريفها وهي ممنوعة من التبادل.

ما هو ممنوع الصرف

  • الاسماء الممنوعة من التبادل هي اسماء في اللغة العربية ومعربة لكن لا تدخلها تنوين.
  • الأسماء الممنوعة من التبادل يمكن استخلاصها بواسطة الكسرة في حالات نادرة وخاصة.
  • وكذلك قبول التنوين في حالات معينة سنتحدث عنها لاحقا تحت عنوان تبادل الأسماء الممنوعة من التبادل.
  • والجدير بالذكر أن الاسم الممنوع من التبادل يرفع بالدم وينصب بالفتحة مثل باقي الأسماء.
  • يرتبط مفهوم المحظور من التبادل بمعنى التبادل الذي طوره أساتذة اللغة العربية وروادها، حيث قالوا إن التبادل هو إبعاد شيء عن وجهه.
  • وقال الخليل أيضا التبادل هو التنوين، وما يحرم من التبادل حرم على التنوين.

الأسماء الممنوعة من التبادل

فيما يلي نعرض الأسماء المحظور تبادلها مع أمثلة من كل نوع

1_ علم المؤنث

  • علم المؤنث اسم ممنوع استبداله إذا كان يزيد عن 3 أحرف وغير مختوم بالتاء المؤنث مثل زينب، صفاء، سوسن، رحاب.
  • أيضًا، إذا كان علم المؤنث يتحرك في الوسط ويتكون من 3 أحرف فقط، مثل سحر، هبة، قمر.
  • لكن هذه الكلمات مثل الهدية، فلا يحرم تبادلها إذا جاءت في الجملة على أنها ليست علمًا أنثويًا، مثل مصر هبة النيل.
  • أما إذا كان العلم المؤنث في الوسط جاز منعه من التبادل، وجوز إنفاقه، مثل مصر، الهند، شمس.
  • يجوز استعمال كلمة مصر مثل
  • قد يحظر الصرف، مثل
  • يحرم من المبالغة المؤنث المنتهية بألف مقصورة، مثلاً بشرى، ليلى، دنيا، نجوى، وأيضاً ما ينتهي بالألف الممتدة، مثل شقراء، وأسماء.
  • والخلاصة أن علم المؤنث ممنوع أن يتحول في حالة وجود تاء أنثوية في الأخرى وعدم وجود تاء تأنيث، وكذلك إذا كانت المؤنثة لفظية أو جسدية.
  • ويتم إنفاق العلم المؤنث فقط في حالة كونه حرفًا ساكنًا ثلاثيًا في المنتصف، فيمكن إنفاقه أو عدم إنفاقه.

2_ علم المذكر

  • الاسم المذكر الذي ينتهي بألف زائد ن ممنوع التبادل، مثل سمعان، عفان.
  • وأما إذا كان الألف والراهبة أصليان، فالاسم نفقة، مثل حسن.
  • كما يمنع علم المذكر المكتوب على وزن فعل مثل عمر، زحل.
  • يحظر تبادل كل علم ذكوري ينتهي بتاء لفظي مؤنث مثل طلحة ومعاوية وحمزة.

3_ العلم الاجنبي

يحظر تبادل جميع المعارف الأجنبية بغض النظر عما إذا كان الأجنبي ذكراً أو أنثوياً، مثل إسرائيل، إبراهيم، أمريكا، لندن، تشرين الثاني، تشرين الأول، فلسطين.

يجب ألا يكون العلم الأجنبي ثلاثيًا، ولكن إذا كان لثلاثية سكان الوسط، مثل نوح وهود، ويعتبر اسمًا مصروفًا يقبل التنوين.

4_ الاسم على وزن “انا افعل”

  • يحظر تبادل الاسم إذا كان له وزن فعال ومؤنثه ذو وزن نشط، مثل أحمر، أحمر.
  • الحالة الثانية التي يمنع فيها الاسم وزن الفعل من المورفيم، هو أنه مؤنث على وزن مادي، مثل أكبر، كبير، أصغر، ثانوي.
  • وإذا كان الاسم نشطًا، لكن المؤنث ليس على الوزن الفعلي أو الفعلي، فهو اسم مستهلك طبيعيًا، ولا ينضم إلى ممنوع التبادل.

5_ العلم بصيغة الزمن الماضي أو الحاضر

إذا كان اسم الشخص يعتمد على وزن فعل الفعل الماضي أو المضارع، فيحظر استبداله.

على سبيل المثال يزيد، جاد، أحمد.

6_ اجمع التكسير على وزن الجماهير

  • أي اسم ينتهي بألف م وبعده حرفان أو ثلاثة، بشرط ألا يكون هناك تاء مرتبط بالآخر.
  • مثال على جمع السحق على وزن الجماهير النهائية المدارس، ، الزلازل، الألم، البراكين، الموازين، المحلات التجارية، الشياطين، الساعد، المساجد.
  • إذا كان الاسم على هذا الوزن وفي نهايته مربوط فلا يحرم التبادل، مثل الأساتذة، البرامكة، الملائكة.
  • غالبًا ما يكون مجموع التكسير هو الكتلة النهائية بالوزن (مفاعل، مفاعلات، عوامل).

7_ اسم ينتهي بألف وهمزة اضافية

جمع المفرقعات المنتهية بألف وحمزات الإتعلم هي من الأسماء التي يمنع تبادلها، مثل سعيد، أصدقاء، أحباء.

كما يحظر الاسم الممتد المنتهي بألف والهمزة الزائدة، مثل الصحراء، القاحلة، الشامة، الشيماء، الغناء.

8_ بعض الكلمات

هناك بعض الكلمات التي لا يمكن تحويلها، مثل كلمة أخرى، لأنها جمع لكلمة أخرى، بالإضافة إلى كلمة “الأشياء”.

ومن بين الأسماء التي تمنع تبادل العلم المركب أن التكوين مختلط مثل حضرموت، بعلبك.

صفة ممنوعة

يحظر تبادل الصفات في الحالات التالية

  • صفة تنتهي بألف ون إضافي، مثل العطش، اليقظة، السرحان، الغضب.
  • الصفة العددية التي تأتي على وزن “لفظي” و “مبني للمجهول” اثنان، مثلث، مربع، ثلاثة، أربعة.
  • صفة وزن الوزن نشطة ومؤنثها نشطة مثل أزرق، أزرق.
  • غالبًا ما تكون الصفة المنقولة من وزن إلى آخر صفة اسمية (سلبية)، مثل مفرد ووحداني، وثلاثة ومثلث.

أمثلة على نطق الممنوع

فيما يلي أكثر من تدريب حل على التعبير عن المحظور من التبادل

1_ المثال الاول

  • الجملة سافرت إلى لندن.
  • التعبير سافرت فعل ماضي قائم على الفتح، وضمير t مبني في مكان المصعد النشط.
  • إلى حرف جر، لندن اسم مرسوم بفتحة بدلاً من الكسرة لأنه من الأسماء المحظورة في علم التشكل.

2_ المثال الثاني

  • الجملة ذهبت مع أحمد إلى أربعة مساجد
  • ذهبت فعل ماضي مبني على الفتحة الظاهرة، وضمير متصل في مكان الاسم النشط.
  • ب ظرف مكان محفور في الحفرة الظاهرة أحمد ظرف بفتحة يضاف إليه بدل الكسرة لأنه يعلم اسما ذكريا ممنوعا من التبادل.
  • إلى حرف الجر. الرابع اسم مرسوم بالكسرة.
  • المساجد يضاف إليها رسم بالفتحة بدلاً من الكسرة لأنها اسم ممنوع التبادل.

أسباب منع نطق الاسم

قسم النحو واللغويين العرب أسباب منع الأسماء من التحول إلى قسمين، تحت كل منهما عدة أقسام فرعية

  • الأسماء المحظورة من صيغة التصريف لسبب ما، كالصيغة المحظورة بسبب الأنوثة وصيغة الجمع النهائية.
  • الأسماء الممنوعة من التحوير لسببين الخلل الأخلاقي اللفظي أو الخلل اللفظي العلمي.
  • أحرف العلة اللفظية مثل إتعلم حرف الألف والراهبة، والتكوين، والأنوثة، ووزن الفعل، واللغة الأجنبية.

حالات الصرف الممنوع من الصرف

هل يمكن غناء الاسم الممنوع التبادل نعم، هذا ممكن في حالات نادرة.

  • الدخول بتعريف الاسم الممنوع التبادل كما سلمت على الطالب السابق، في المساجد يتعلم الإنسان دينه.
  • أن يضاف تحريم التبادل كقوافل السفر في صحراء العرب.