ما هو افضل تخصص في التربية الخاصة بما أن اختيار التخصص أمر مهم في حياة الفرد، حيث أنه يمثل جزءًا كبيرًا من تكوين الشخصية والمستقبل المهني، فمن الضروري توخي الحذر في اختيار التخصص المناسب له وما هي ميوله الشخصية و قدرات ، فلنتعرف عليه من خلال الموقع.

أفضل تخصص في التربية الخاصة

تهدف التربية الخاصة إلى مساعدة الحالات الخاصة، حيث تعمل على إعداد برامج تربوية لكل طفل تتناسب مع احتياجاته، حيث تساعده على الاندماج في المجتمع. لذلك فإن الاختصاصات تشمل الآتي

إعاقة جسدية

يتعامل مع الأشخاص المصابين بالتوحد، والعمى، وفقدان السمع أو الضعف، وكذلك سوء الحالة الصحية، وإصابات الدماغ، ومشاكل الرؤية.

اضطرابات التواصل

يتعامل مع التعبير اللفظي والبلاغة والطلاقة والأصوات واللغة.

صعوبات التعلم

يتعامل مع العقل مثل الإعاقات الذهنية ووجود صعوبات في التعليم.

شهادات التربية الخاصة

تختلف درجة شهادة التربية الخاصة من دولة لأخرى، وطبيعة الجامعة التي تجري فيها الدراسة، فقد تكون شهادة أساسية في دولة وشهادة فرعية في دولة أخرى، وقد تكون

درجة البكالوريوس أو درجة البكالوريوس في التربية الخاصة

غالبًا ما يكون قسمًا منفصلاً في حد ذاته في كلية التربية أو كلية العلوم التربوية.

شهادة دراسات عليا في التربية الخاصة

في هذه الحالة يعتبر تخصصًا أكاديميًا بعد التخرج والحصول على درجة البكالوريوس. تعتبر درجة البكالوريوس من كلية التربية دبلومة أو ما يعادلها لدرجة الماجستير أو الدكتوراه.

المعهد المتوسط ​​للتربية الخاصة

وهي مأخوذة من المعاهد التأهيلية التي تقوم بتأهيل المعلمين للتعامل مع الحالات الخاصة بالإضافة إلى التعليم العام.

دورات في كلية التربية خاصة بالتربية الخاصة

وهنا يعتمد التدريس على المواد الدراسية وكذلك المقررات التي تعطى للطالب خلال فترة دراسته داخل كلية التربية، والهدف هو أن يكون قادراً على التعامل مع الحالات الخاصة.

مواد التربية الخاصة

اختلفت موضوعات الدراسة بسبب تنوع ذوي الاحتياجات الخاصة. كل حالة تحتاج إلى طريقة صحيحة وفهمها. ومن أهم هذه الموضوعات

  • دخول التربية الخاصة.
  • مقدمة في الإرشاد النفسي.
  • توحد؛
  • علم النفس التربوي
  • الصحة النفسية.
  • مشاكل بصرية.
  • الإعاقة السمعية.
  • الإعاقة الذهنية.
  • إعاقة حركية وصحية.
  • مواد للموهبة والتميز.
  • مواد صعوبات التعلم.
  • مواد تدرس اضطرابات السلوك.
  • مواد تدرس اضطرابات اللغة والنطق.
  • مواد الكمبيوتر التعليمية.
  • طرق تدريس التربية الخاصة.
  • مواد تدرس تقنيات التعليم.
  • المناهج التربوية للتربية الخاصة.
  • تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة المبكرة.
  • كيفية تصميم برامج التربية الخاصة.
  • حقوق خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التدريب الميداني.

شروط دراسة التربية الخاصة

ليس من السهل العمل في التربية الخاصة، فهناك العديد من حالات التربية الخاصة، ولكل تخصص طريقته الخاصة في التعامل معه. يجب أن تكون هناك بعض الشروط والصفات للعمل في هذا المجال، وهي كالتالي

التربية الخاصة ومشاعر الحب تجاه الطلاب

  • ومن الأسس التي تعمل على إنجاح العلاقة بين المعلم وطلابه الحب والحنان.
  • هو أن هناك مشاعر حب وأن العاطفة بينهما حقيقية، لذا فهي تحقق الهدف المنشود من العملية التربوية.

يتمتع مدرس التربية الخاصة بالمرونة والسرعة

  • يجب أن يكون لدى المعلم القدرة على التعامل السريع مع المشاكل المفاجئة، حيث تعتبر من أهم الأمور التي يجب التعامل معها في مجال التربية الخاصة.
  • حيث قد يتعرض المعلم لاضطراب أحد الطلاب، وانهيار مفاجئ.
  • لذلك من الضروري التعامل مع الموقف بطريقة حكيمة وسريعة.

شخصية مبدعة ومبدعة

  • كل حالة من حالات التربية الخاصة تحتاج إلى طريقة تدريس مختلفة عن الحالة الأخرى.
  • دور المعلم هو البحث عن طرق وأساليب التعليم المختلفة وكذلك التطوير والإبداع فيها.
  • كل هذا يساعد الطالب على أن يكون قادرًا على تلقي المعلومات وفهمها.

القدرة على الهدوء والسكينة

  • يجب أن يكون لدى المعلم القدرة على ضبط نفسه، حيث يتعرض لقدر كبير من الضغط من طلاب التربية الخاصة في هذا المجال.
  • وأن نكون قادرين على التعامل في جميع الظروف وأي ضغوط قد تواجهها خلال فترة التعليم.

التحمل والصبر

  • يجب على المعلم التحلي بالصبر والحذر في رد الفعل، حيث يصعب التعامل مع الطلاب ذوي الحالات الخاصة.

انتبه للتفاصيل

يجب أن يكون المعلم على دراية بالتفاصيل، وما يدور حوله، لذلك هناك بعض الحالات التي لا تملك القدرة على التعبير عما تشعر به.

هل لديك روح الدعابة

عندما يكون لدى المعلم روح، فإنه يسهل الاندماج بينه وبين الطلاب، ويصبح إيصال التعليم لهم أسهل.

مهارات التواصل

يجب أن يكون المعلم قادرًا على التواصل مع الطلاب ونقل المعلومات إليهم بكل الطرق.

أهداف التربية الخاصة

  • الاندماج الاجتماعي هناك حالات تعيق الطفل ولا تمكنه من التعامل بشكل بسيط.
  • يتم تدريب الخريج على التواصل مع الحالات الفردية، ويكون قادرًا على تصميم برامج لكل حالة تعليمية خاصة.
  • أن يكون الخريج قادرًا على تقدير الحالات الفردية، وأن يكون قادرًا على تشخيص حالاتهم وفقًا لظروفهم.