تسمح استراتيجيات التعلم النشط التي تسمح للطالب بالمشاركة بطريقته الخاصة في التدريس باستخدام العديد من الأساليب المتنوعة تحت إشراف المعلم، بالإضافة إلى التدريس النشط داخل الفصل الدراسي الذي يسمح بالتغذية العقلية للطالب بشكل أكثر وفرة وأفضل.

لذلك سيظهر من خلال أفضل مخططات التعلم النشط التي لا تستغرق الكثير من الوقت وتعزز العلاقة بين الطالب والمعلم.

استراتيجيات التعلم النشط

في البداية تجدر الإشارة إلى أن كلمة إستراتيجية من أصل يوناني وتعني فن اختيار الأهداف أو فن القيادة، وقد استخدمت هذه الكلمة لأول مرة في ميدان الحرب أثناء المعارك حيث تعني استخدام الاحتمالات المتاحة للنصر.

بعد ذلك، بدأ هذا المصطلح ينتشر ويستخدم في العديد من المجالات، بما في ذلك مجال التعليم والدراسة.

أما بالنسبة لاستراتيجيات التدريس، فهي تعني أساليب وطرق تدريس مختلفة وفق معايير عديدة، وهي الطريقة التي يستخدمها المعلم لتوصيل المعلومات للطلاب، أو تخطيط الطريقة المستخدمة لإيصال المعلومات للطلاب.

في هذه الاستراتيجيات، يبدأ المعلم في استخدام طريقة بعيدة كل البعد عن التلقين والصمم. أهم استراتيجيات التعلم النشط هي كما يلي.

استراتيجية السؤال والجواب

استراتيجية السؤال والجواب هي واحدة من أفضل استراتيجيات التعلم النشط التي تزود المعلم بمعرفة ما إذا كان طلابه قادرين على استيعاب المعلومات أم لا.

يجب أن يبدأ المعلم في التخطيط للأسئلة ومتى يتم طرحها، ويمكن لتقنية الدراسة هذه تعزيز النشاط في الفصل بين الطلاب.

استراتيجية العصف الذهني

إحدى استراتيجيات التعلم النشط التي يُطلب من الطالب من خلالها محاولة البحث عن المعلومات أو إنشاء أفكاره الخاصة أثناء شرح الدرس، وتساعد هذه التقنية الطلاب على مشاركة خبراتهم السابقة.

أثناء استخدام هذه الاستراتيجية في استراتيجيات التعلم النشط، يجب الاعتراف بجميع الإجابات والأفكار من الطلاب.

تقنيات دراسة أكثر نشاطا

تتطلب تقنيات التعلم النشط نقل الانتباه من المعلم إلى الطالب، بجعل الطالب قائد العملية التعليمية. تعمل هذه الطريقة وفقًا لمعايير معينة، بما في ذلك ما يلي

  • إيصال المعلومات من خلال التفاعلات التي تحدث مع الطلاب والبيئة من حولهم.
  • اربط المعلومات باحتياجات الطلاب واهتماماتهم.
  • معرفة طبيعة الطالب وقدراته.
  • يتم اتباع هذه الاستراتيجيات في العديد من الأماكن، سواء في المدرسة أو المنزل أو النادي وغيرها.

إستراتيجية ورقية دقيقة واحدة

خلال أسلوب التعلم النشط هذا، يُطرح على الطلاب سؤالاً ويُمنحون 1-2 دقيقة لكل طالب لكتابة إجابته على قطعة من الورق.

تفيد هذه التقنية معرفة المعلم بمدى نقل المعلومات إلى الطلاب. من الممكن أن يكون للسؤال علاقة بتلخيص الدرس على سبيل المثال، ومن الممكن القيام بهذا النشاط بين المعلومات المختلفة للدرس، وتصبح هذه الورقة ملخصًا للطالب من خلال فهمه الخاص.

التكنولوجيا التجريبية

يمكن استخدام هذه العروض التقديمية لتأكيد المعلومات المقدمة، ومن الأفضل للطلاب المشاركة في إنشاء هذه العروض التقديمية التفاعلية والتفكير والتحليل من أجل إثبات المعلومات بشكل أفضل.

تعمل هذه العروض أيضًا على إتعلم تفاعل الطلاب واتساق المعلومات، حيث إنها تعزز أيضًا النشاط والمتعة أثناء الدرس وتوصيل المعلومات.

استراتيجية مناقشة كرسي دوار

من بين استراتيجيات التعلم النشط التي تعزز العلاقة بين الطالب والمعلم والتي يمكن من خلالها توصيل المعلومات بشكل أفضل هي استراتيجية مناقشة الكرسي الدوار.

تساهم هذه المناقشات في تمتع الطلاب بالدرس والاستفادة من الآراء المختلفة. في هذه الإستراتيجية، يقف المعلم في الفصل ويبدأ في الاتفاق على حركة معينة مع الطلاب. عندما يفعل ذلك، يبدأ الطلاب في تبادل وعرض ما يحضرونه.

للقيام بهذه الإستراتيجية، يجب على المعلم الاهتمام بما يلي

  • يجب على الطالب الذي يرغب في المشاركة أخذ زمام المبادرة لطلب الإذن.
  • عندما ينتهي الطالب من التحدث، يبدأ في استدعاء الطالب التالي الأفضل في نظره.
  • كرر هذه التقنية مع العديد من الموضوعات والمعلومات مع توجيهات المعلم للحفاظ على ترتيب الفصل.

سيناريوهات قصيرة أو استراتيجية الحالات

تعتبر هذه التقنية من استراتيجيات التعلم النشط الناجحة، حيث يبدأ الطالب في استخدام حياته الواقعية وتطبيق المعلومات التي تعلمها عليها.

يتم استخدام هذه الطريقة بسهولة عن طريق طرح سؤال مناقشة والبدء في الإجابة عليه وفقًا لحياة الطالب الشخصية أو مواقفه.

يمكن استخدام هذه الطريقة بشكل أفضل من خلال تقديم فكرة وطلب البحث في سيناريو السلوك الواقعي للطالب في هذه الحالة.

مزايا استراتيجيات التعلم النشط

كما أوضحنا في العديد من استراتيجيات التعلم النشط، يجب ملاحظة الفائدة التي تأتي من استخدام هذه الأساليب في التعليم، والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي

  • تزيد هذه الاستراتيجيات من ثقة الطالب بنفسه، وتعزز رغبته في التعلم، وتحسن من أدائه ودرجاته.
  • تبدأ هذه الاستراتيجيات بخلق روح المنافسة الأكاديمية بين الطلاب.
  • تساهم استراتيجيات التعلم النشط بشكل كبير في الحفاظ على انتباه الطلاب وتركيزهم في الفصل الدراسي، وتعزيز تفاعل الطلاب وروحهم الإيجابية في الفصل.
  • تحفيز الشعور بالمسؤولية لدى الطلاب.

مقارنة بين التعليم النشط والتقليدي

من أجل معرفة الفائدة التي تنتج من التعلم النشط، يمكن تقديم هذه المقارنة بشكل موجز وبسيط من خلال إظهار خصائص كل منها على حدة. التعلم النشط وخصائصه كالتالي

  • في استراتيجيات التعلم النشط، يكون المعلم هو المحفز ومصدر الخبرة، بينما يكون الطالب مشاركًا إيجابيًا في طريقة المعلومات والتدريس.
  • في التعلم النشط، يبدأ الطلاب في الشعور بالمسؤولية ويتم تحفيزهم للمشاركة في إدارة الفصل مع المعلم واتباع القواعد.
  • الأهداف في التعلم النشط واضحة ويحاول الطلاب تحقيقها. موارد التعليم عديدة ومتنوعة، مثل المكتبة والإنترنت، ويمكن للطالب إنشاء أدوات التعلم الخاصة به.
  • يحدد الطالب نفسه أثناء التعلم النشط، ويبدأ المعلم بتحديد نقاط القوة والضعف لدى الطالب.
  • يركز التعلم النشط على المتعلم ويعتمد على الطالب أكثر من المعلم.

بينما التعليم التقليدي وخصائصه التي تتوافق مع ما سبق تتمثل في النقاط التالية

  • في التعلم التقليدي، يعتبر المعلم ناقل للمعلومات وناقلًا لها، ودور الطالب هو فقط تلقي المعلومات والتصرف بشكل سلبي أثناء الدرس.
  • أثناء التعليم التقليدي، يدير نظام الفصل الدراسي فقط المعلم، ولا يتم تحديد الهدف.
  • تستند مصادر التعليم على الكتاب المدرسي فقط. أما الطرق المستخدمة فهي الطرق التقليدية التي يختارها المعلم.
  • التقييم في التربية التقليدية يكون ناجحًا ويفشل حسب رأي المعلم، أو وفقًا لنتائج الاختبار بعيدًا عن قدرات الطلاب وقدرتهم على استيعابها.